شاهدة عيان تسرد لحظات جريمة “شبح الريم” : القاتلة بدت ضخمة

شاهدة عيان تسرد لحظات جريمة “شبح الريم” : القاتلة بدت ضخمة

الساعة 3:56 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
4785
7
طباعة
شبح الريم

  ......       

سردت شاهدة عيان، على جريمة «شبح الريم»، التي شغلت الرأي العام الإماراتي، وراحت ضحيتها السيدة “ايبوليا ريان” أمريكية، في جزيرة الريم، بإمارة أبوظبي، قبل 3 أيام.
وبحسب صحيفة «البيان»، فإن الشاهدة “باولا” تقول “كنت هناك يومها، رأيتها ممددة على الأرض بعد أن حاولت التحامل على نفسها والخروج من الحمام ثم سقطت أرضاً، ووسط الصراخ والهلع، حاول رجل هندي مساعدتها بعد أن خرجت مترنحة من باب الحمام، لكن مسؤولي الأمن في «بوتيك مول» لم يفعلوا شيئًا، وبدأت أصرخ فيهم لكي ينادوا المسؤول عنهم لإنقاذها”. وذكرت باولا، أن الحراس في المول، بدوا غير مدربين على المواقف الطارئة.
وتحكى باولا، التي تسكن في نفس مبنى الضحية «أبراج الشاطئ»، أنها ما إن اقتربت من المرأة الممددة حتى اكتشفت أمراً صادمًا آخر.
وتوضح: “كنت أعمل ممرضة من قبل، أعرف الكثير عن الجروح، لقد جاءت الطعنات في جسدها على يد شخص محترف، ويملك قوة لإحداث جروح عميقة ودقيقة كهذه، حيث قطع بعمق في فخذها من الأعلى «الشريان الفخذي»، وقطع كذلك الشريان السباتي «الوريد الوداجي في العنق»، عندها أصابني الهلع أكثر، فهذه طعنات قاتلة، لا تسمح لك بالوقت الكافي لإنقاذ الضحية غالباً”.
وأضافت باولا، أن رجل هندي حاول الضغط بكلتا يديه على مكان القطع، بينما طلبت ممن هم حولي الإتيان بمعطف أو غطاء لتدفئتها، لكن كان علينا كذلك رفع ساقها الجريحة للأعلى، حاول رجل آخر مساعدتنا، ثم جاءت سيدة بريطانية بدا أنها مُلمة في الإسعاف، وحاولنا قصاري جهدنا لكنها فقدت الكثير من الدماء داخل الحمام قبل أن تستلقي خارجه”.
وقالت “جاء بعد ذلك رجل إيرلندي، يبدو أنه مسؤول في المول، حين رأى الطعنات قال لي إن هذه الجراح عميقة جدًا، نعم لقد كانت كذلك بالفعل”.
وأكدت باولا، أنها شاهدت المشتبه بها، بينما تركض خارج الحمام بعد أصوات صراخ، وتقول: “رأيته ينطلق، أعتقد أنه رجل، بدا ضخمًا غريب الحركة، أو شخصًا محشوًا بشيء ما” .


قد يعجبك ايضاً

شبح اعتزال محمد نور يطارد #حسين_عبد_الغني

المواطن ــ أبوبكر حامد  يمر النجم حسين عبد