طلاب التربية الخاصة بجامعة الشمالية يعرضون أعمالهم الإبداعية

طلاب التربية الخاصة بجامعة الشمالية يعرضون أعمالهم الإبداعية

الساعة 7:08 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
1540
0
طباعة
IMG_7895

  ......       

أقامت كلية التربية والآداب بجامعة الحدود الشمالية من خلال قسم التربية الخاصة صباح أمس الإثنين على مسرح كلية التربية والآداب احتفالاً باليوم العالمي للإعاقة تحت شعار (كسر الحواجز.. فلا حدود لقدراتي)، حيث بدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها الطالب عبد الإله أحمد من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وألقى عميد كلية التربية والآداب الدكتور متعب بن زعزوع العنزي كلمة رحب فيها برعاية مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر وشكره على دعمه المستمر لفعاليات الكلية.

وقال العنزي: “إننا بحاجة إلى تضافر الجهود للاهتمام بهذه الفئة، ودعا الجهات كلها، خاصة القطاع الخاص لدعم وخدمة هذه الفئة، وشكر مدير مركز التأهيل الشامل وموظفيه وطلاب وطالبات القسم ووكلاء الكلية على جهودهم في إنجاح هذا الاحتفال”.

وشارك الطالب حمود مطير من قسم التربية الخاصة بكلمة دعا فيها إلى أهمية مساندة هذه الفئة والعمل على دمجهم في المجتمع.

وشارك طلاب مركز التأهيل بأنشودة لاقت تشجيع واستحسان الحضور.

وبين الدكتور محمد السيد الأستاذ المساعد في القسم في كلمته التي ألقاها أن الإعاقة لم تكن عائقاً في طريق كثير من المشاهير على المستوى المحلي والعالمي.

كما عرض عدد من أصحاب الاحتياجات الخاصة نماذج من إبداعاتهم، حيث قدم الطالب سالم فالح من مركز التأهيل الشامل موهبته في التحدث بلغة (الأوردو)، وتلاه مداح فالح الرويلي من المركز نفسه فعرض بعض الرسومات من إبداعه، أما الطالب/ وائل خميس فقد ألقى قصيدة مؤثرة، نالت استحسان الحضور.

بعد ذلك قدم الدكتور هلال بن مزعل العنزي الأستاذ المساعد في كلية التربية والآداب مع مجموعة من طلاب القسم (سكتش) مسرحياً حوارياً وشعرياً حول تعزيز دور المعاقين ومساهماتهم في رفعة الوطن وتقدمه بعنوان: (فكوا القيود).

وشارك صقر العنزي، المدرس في وزارة التربية والتعليم وأحد خريجي قسم التربية الخاصة بالجامعة بكلمة شكر فيها الجامعة ممثلة في مديرها، وجميع أساتذة قسم التربية الخاصة الذين أسهموا في تأهيله لسوق العمل والتعامل مع هذه الفئة بكل ثقة ومعرفة. كما اشتمل الاحتفال على عرض فيلم تسجيلي يدعو للتأمل ومساعدة أصحاب الاحتياجات الخاصة.

وفي نهاية الحفل ألقى مدير الجامعة كلمة شكر فيها جميع المشاركين في هذا الاحتفال وخص بالذكر عميد كلية التربية والآداب الدكتور متعب بن زعزوع العنزي وأعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات القسم، وحث الجميع على احترام وتقدير المعاق وتكاتف الجهود لإخراج هذه الفئة من مشاعر العزلة والتهميش وذلك بتحفيزهم وبعث الأمل فيهم بالهمة العالية في تخفيف الأهداف .

ووجه آل عمر بتقديم كل التسهيلات داخل الحرم الجامعي للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومد جسور التعاون مع مركز التأهيل وتسخير كل الإمكانات في خدمة المعاقين ووجه بعقد ندوات وورش عمل على مدار العام تهتم بهذه الفئة الغالية من المجتمع يساهم فيها أعضاء هيئة التدريس المتخصصون بالتعاون مع جهات الاختصاص بوزارة التربية والتعليم.

كما وجه بصرف مكافأة لكل معاق يعاني إعاقة متوسطة بقيمة (1500) ريال ولكل معاق يعاني إعاقة شديدة بقيمة (5240) ريالاً شهرياً وفقاً للنظام من هذه الفئة الملتحقين بالجامعة.

واختتم الاحتفال بتوزيع مجموعة من الهدايا على ذوي الاحتياجات الخاصة ومن يخدمهم بمركز التأهيل الشامل بعرعر وتقديم الدروع وشهادات التقدير على المساهمين في إنجاح الحفل.
IMG_7846

IMG_7861

IMG_7867

IMG_7875


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. المملكة والإمارات تستحوذان على سوق الطائرات الخاصة بالمنطقة

المواطن – وكالات  بالرغم من تراجع المؤشرات الاقتصادية