“كوزمين” رجل التحديات مع المنتخب السعودي في كأس آسيا 2015

“كوزمين” رجل التحديات مع المنتخب السعودي في كأس آسيا 2015

الساعة 12:42 مساءً
- ‎فيالرياضة
1845
0
طباعة
كوزمين

  ......       

نشرت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” تقريراً مطولاً عن تعاقد الاتحاد السعودي لكرة القدم مع المدرب الروماني كوزمين للإشراف على تدريب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم خلال منافسات بطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا.

هذا وقد جاء التقرير الذي نشرته ” رويترز ” على النحو التالي: –
وكأنه مكتوب على كوزمين أولاريو المهام المحفوفة بالمخاطر في السعودية بينما يستعد هذه المرة لقيادة منتخبها الوطني في كأس آسيا لكرة القدم الشهر المقبل.
وسيبدأ مدرب الأهلي بطل الإمارات “التحدي” الجديد بعد نحو خمس سنوات من رحيله عن الهلال حيث لم يكمل موسمين انتهيا حين ألقى قميصاً يحمل صورة ولي عهد البلاد في 2009.
وهو عمل لن يستغرق منه سوى شهرين سيعبر خلالهما الحدود إلى الرياض ليعد المنتخب الحاصل على ثلاثة ألقاب في الكأس الآسيوية في محاولة لاستعادة اللقب الغائب منذ 1996.
وبعدها – يؤكد الرجل – سيعود لاستكمال موسمه الثاني مع الأهلي حيث يبحث عن اللقب الثاني على التوالي لهذا النادي ومقره دبي في دوري المحترفين الإماراتي. وهو لقب سيكون الرابع على التوالي لأولاريو في البطولة الإماراتية بعدما حصل على اللقبين السابقين مع العين.
وقال الروماني أولاريو وهو يؤكد انتقاله لتدريب السعودية في كأس آسيا “إنها لحظة صعبة.. ليست سهلة.. الوقت قصير.. لكن إذا كلفني أحد بالقيام بشيء والعمل فسأقوم به دائماً.
“أنا أعشق التحديات وهو تحد جديد في مشواري”.
لكنه ربما يكون التحدي الأكبر. فالسعودية التي لا يقودها مدرب في الوقت الراهن منذ أقالت الإسباني خوان رامون لوبيز كارو في أعقاب الفشل في كأس الخليج بالرياض الشهر الماضي متعطشة للقب وهي البعيدة عن منصات التتويج منذ الفوز باللقب الخليجي قبل 11 عاماً.
كما فشل الفريق السعودي في الوصول لنهائيات كأس العالم في آخر بطولتين لكن المدرب السعودي عبدالعزيز الخالد يعتقد أن أورلاريو “اختيار منطقي”.
وقال الخالد لرويترز عبر الهاتف اليوم الثلاثاء “القرار لا يحمل شكلاً جيداً والاتحاد (السعودي لكرة القدم) تأخر في الحسم وسمح للوبيز كارو بالاستمرار. (لكن) أولاريو يعرف كرة القدم السعودية بشكل جيد.. يعرف اللاعبين وخبرته عالية.
“الوقت ضيق.. لكن لدينا لاعبون جاهزين ويحتاجون فقط لجهد معنوي وتنظيمي”.
ولو أن هذا ما تبحث عنه السعودية فلعلها وجدته في أولاريو البالغ من العمر 45 عاماً.
فهو رجل بطولات بتتويجه مع الهلال بطلاً لدوري المحترفين ولكأس ولي العهد قبل أن يرحل بصورة مفاجئة في فبراير شباط 2009 بعد واقعة نهائي كأس ولي العهد بينما كان الفريق في صدارة الدوري.
وحين رحل للسد في قطر قاده للقب كأس النجوم قبل أن يبدأ مغامرته الهائلة في الإمارات بلقب تلو الآخر.
ويعرف أولاريو بالانضباط الشديد وهو مدرب يجيد وضع لاعبيه في أرض الملعب ويتميز في اختيار مراكز لاعبيه.
غير أنها تجربته الأولى مع المنتخبات الوطنية وسيزيدها ضيق الوقت صعوبة قبل مواجهة أوزبكستان والصين وكوريا الشمالية في المجموعة الثانية بكأس آسيا في أستراليا في يناير كانون الثاني المقبل.
وينصحه الخالد بالتبكير في اختيار تشكيلته للبطولة. يقول له إن الاستقرار سريعاً على 11 لاعباً أساسياً سيكون عاملاً حاسماً.
ويضيف “عليه الاستقرار من البداية على التشكيلة. عليه الرجوع لكأس الخليج.. يمكنه إضافة لاعب أو اثنين.. أكثر ما أخشاه أن يأخذه الوقت في المتابعة”.
وسيبدأ كوزمين مهمته في السعودية بعدما يقود الأهلي ضد بني ياس في مباراة مهمة بالدوري الإماراتي الأسبوع المقبل.
ويقول مهاجم السعودية السابق ياسر القحطاني الذي عمل تحت قيادة أولاريو في الهلال ثم في العين حين قضى موسماً واحداً معاراً للفريق الإماراتي: إن أولاريو سيترك بصمته مع المنتخب السعودي من المباراة الأولى.
وأضاف في مقابلة إذاعية “إنه مدرب عظيم ومتفهم ويعرف كيف يتفاهم مع اللاعبين بشكل سريع كما يملك من الحلول الكثير”.
“لكن المشكلة الوحيدة هي الفترة التي سيقود خلالها المنتخب.. وهي قصر مدة التحضير قبل انطلاق كأس آسيا ومدى قدرته علي إيصال أفكاره للاعبين”.
وتابع “أنا واثق أنه سيصنع فارقاً.. من أول مباراة”.
وسيخوض المنتخب السعودي مباراة ودية ضد كوريا الجنوبية في الرابع من يناير كانون الثاني في بداية معسكره بأستراليا.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،