لمى التركي لـ”المواطن”: والدي يتعرض لضغوط ومكالمة الـ ١٥ دقيقة تؤلمنا

لمى التركي لـ”المواطن”: والدي يتعرض لضغوط ومكالمة الـ ١٥ دقيقة تؤلمنا

الساعة 10:21 مساءً
- ‎فيحوار
5470
5
طباعة
حميدان التركي

  ......       

كشفت المحامية لمى حميدان التركي لـ”المواطن” ما يتعرض له والدها من ضغوط في السجن بولاية كولورادو بأمريكا، موضحة حقيقة مرضه، وآخر مستجدات قضيته، وموعد انتهاء محكوميته.
وفيما يلي نص الحوار:
· هل صحيح ما ذُكر عن تعرض والدك لضغوط؟ وهل من الممكن تشرحين لنا ما يعانيه؟
للأسف نعم، فوالدي حميدان التركي منذ عيد الفطر الماضي حبس في سجن انفرادي حتى يومنا هذا دون سبب واضح، لا نعلم ما الذي يواجهه بالضبط لكننا اسشفينا من مكالمته الأخيرة، حيث كان صوت والدي عكس ما عهدناه، وتبين لنا أنه تحت ضغط شديد ويهدد بنقله إلى سجن أشد صرامة وأكثر رقابة، وكلنا أمل بتدخل الحكومة سريعاً فوضعه أصبح يشكل خطراً عليه.
· سمعنا أنه مريض كيف وضعه الصحي الآن؟ وهل صحيح أنه سيقاضي ممرضة السجن؟
نعم يعاني والدي من ظروف صحية تستوجب عناية صحية وقد منع منها ففي الانفرادي لا يحظى بعناية صحية لائقة، وقبل فترة قصيرة كسب والدي قضيته ضد الممرضة التي رفضت أن تعالجه حيث كان يعاني من حصوة وستتم المحاكمة في الأشهر القادمة، وكما علمنا من السفارة السعودية، وجهودها الجبارة في القضية، أنهم طلبوا تعيين طبيب لمعالجته صحيًّا حيث إن إدارة السجن تمنعه من المراجعة الطبية، كما أن إدارة السجن رفضت تدخل السفارة في هذا الشأن، وننتظر الخطوة القادمة حيال هذا الموضوع.

· ما آخر المستجدات بشأن وضعه وبشأن زيارة وفد السفارة السعودية في واشنطن؟

بعد تدني وضع والدي قامت السفارة مشكورة بإرسال وفد لزيارة والدي ممثلة بالقنصل السعودي، وهذا الجهد يثمن من قِبل العائلة ونتطلع لتقدمات في القضية من خلال هذه الزيارة.
· وكيف تجري أمور التواصل والاتصال معكم من قبل والدكم ؟
منذ عيد الفطر فالتواصل مع والدي ضئيلٌ جداً، مكالمته لنا مرة شهرياً ولمدة قصيرة جداً لا تتجاوز ١٥ دقيقة وهذا يؤلمنا كثيراً ومما يجعلنا نخشى عليه أكثر.
· بخصوص القضية ومجرياتها هل انتهت محكوميته وبرأيهم لماذا وضع بالسجن الانفرادي ؟ وهل هناك مواعيد قادمة أو ما شابه ذلك ؟
محكوميته ٨ سنوات إلى مدى الحياة، انتهت الـ٨ سنوات الأولى منذ سنتين ومفترض أن يكون هناك قرار إما إخراجه أو إبقاؤه، وللأسف لم يتم البت في هذا الشأن ولا نعلم ما الذي ينتظرونه.
واختتمت “لمى التركي” حديثها بشكر صحيفة “المواطن” لمتابعة قضية والدها ولفتح المجال لنا للتحدث عن مجريات القضية، كما شكرت والد الجميع خادم الحرمين الشريفين والسفارة لجهودهم الجبارة ومتابعتهم الدائمة للقضية والاطمئنان علينا بين الفينة والأخرى.


قد يعجبك ايضاً

9 ملفات هامة في البيان الختامي المُنتظر للقمة الخليجية الـ37

المواطن – الرياض للقمة الخليجية الـ37 هذا العام