“ملحقية أمريكا”: لا تغيير للتخصصات بعد صدور قرار الابتعاث

“ملحقية أمريكا”: لا تغيير للتخصصات بعد صدور قرار الابتعاث

الساعة 9:38 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3150
0
طباعة
مساعد الملحق الثقافي للشؤون الدراسية في الولايات المتحدة الدكتور محمد بن عبدالرحمن العمر

  ......       

أكد مساعد الملحق الثقافي للشؤون الدراسية في الولايات المتحدة الدكتور محمد بن عبدالرحمن العمر، على أهمية لجوء الطالب للمصادر الصحيحة لتلقي المعلومة، لافتاً إلى عدم إمكانية تغيير التخصصات بالنسبة لطلاب المرحلة العاشرة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي بعد صدور قرار الابتعاث ومباشرة البعثة، وذلك لارتباط التخصصات بالتخصص الأساسي في مرحلة البكالوريوس التي درسها الطالب.
وأشار “العمر” خلال محاضرته في ملتقى المبتعثين بمدينة الخبر إلى أهمية التحقق من عقود السكن للطلبة الدارسين في الخارج، وضرورة التأمين على المركبات حتى لا يتعرض الطالب إلى محاذير قانونية، مشدداً على تجنب الغش والالتزام بالأمانة العلمية وعدم الاستفادة من الآخرين بشكل غير نظامي في الأبحاث العلمية، داعياً إلى إجراءات الاختبارات المعيارية لطلبة اللغة بشكل متعدد وعدم الاكتفاء بما يقدم في معاهد اللغة.
وكانت وزارة التعليم العالي اختتمت يوم الخميس الماضي، بمدينة الخبر ملتقى المبتعثين للمرحلة العاشرة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، بحضور 2052 مبتعثاً ومبتعثة، وعلى مدى ثلاثة أيام تعرف الطلبة على إجراءات الابتعاث للمرحلة العاشرة، ومسؤولية المبتعث وحقوقه الأكاديمية، إضافة للجوانب النفسية والاجتماعية التي قد يتعرض لها الدارسون في الخارج، والتخصصات والجامعات المتميزة المعتمدة في هذه المرحلة.
واشتمل البرنامج التثقيفي على محور التعامل مع القوانين والأنظمة الدولية، قدمتها وزارة الخارجية، ومحور أنظمة معادلة الشهادات قدمتها الإدارة العامة لمعادلة الشهادات بالوزارة، فيما استمع الطلبة إلى محاضرة حول سلامة المبتعث من أخطار المخدرات، ودور المبتعث في تعزيز الصورة الإيجابية للمملكة، إضافة إلى محاضرة أخلاقية لنشر الثقافة الاجتماعية والشرعية بين المبتعثين، والإجابة على تساؤلاتهم حول بعض المسائل التي قد تواجههم في بلدان الابتعاث وكيفية التعامل معها.
وشاركت السفارة الأمريكية ممثلة بمندوبيها والقنصلية الأمريكية في الخبر بمحاضرة تعريفية حول إجراءات التأشيرة والدخول إلى أمريكا، وأبرز القوانين التي ينبغي على الطلاب اتباعها، أو تجنب مخالفتها خلال السفر للخارج والدراسة، فيما قدمت الملحقية الثقافية بألمانيا محاضرة للطلبة المبتعثين إلى ألمانيا حول الأنظمة الأكاديمية في ألمانيا، وتناولت الملحقية الثقافية في أمريكا محور القبول الطبي وقبول اللغة للطلبة المبتعثين إلى أمريكا، فيما تعرف الدارسون على الأنظمة التعليمية والأكاديمية في كندا وأيرلندا قدمتها المحلقية الثقافية في كندا وأيرلندا.​


قد يعجبك ايضاً

أمريكا تستعد لمواجهة روسيا “إلكترونيًّا”

المواطن – وكالات قالت مجلة “The National Interest”: