وفد من أهالي أبها يناقش مع المجلس البلدي 12 ملفا شائكا

وفد من أهالي أبها يناقش مع المجلس البلدي 12 ملفا شائكا

الساعة 1:46 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2310
2
طباعة
ابها

  ......       

زار عدد من أهالي مدينة أبها المجلس البلدي بأمانة منطقة عسير، أمس الأحد.
وضم وفد الأهالي كل من ” عبدالرحمن بن علي القحطاني
، وبندربن عبدالله آل مفرح، وأحمد بن عامر آل سيف، وعلي محمد الدحناني عمدة اهل مناظر بابها، والمحامي يحى اليحيا، ومحمد بن عبدالله بن مسفر، وسعيدبن إبراهيم الغماز.

وكان في استقبال الأهالي رئيس المجلس البلدي 
الدكتور محمد القبيعي 
وأعضاء المجلس عبدالله بن هنيدي و
عبدالله بن ضبعان
 و عامربن عبدالله
.
واستهل رئيس المجلس الاجتماع بالترحيب بالأهالي وقال” نحن وضعنا
 لخدمتكم ولتحقيق أكبر قدر من 
العطاء ونرحب بأي رأي أو مشورة.
وأكد رئيس المجلس على أهمية الشراكة بين الأهالي والمجلس للوصول إلى نقاط متفق عليها لصالح عجلة التنمية.
وشكر الشيخ بندربن عبدالله 
آل مفرح، في كلمة للأهالي، القيادة الحكيمة على صدور ميزانية الخير، وقدم ووفد الأهالي الشكر والتقدير والعرفان للأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير على ما يقوم به من جهود حثيثه لخدمة المنطقة وأبنائها.
وأكد آل مفرح أن توظيف الأموال بشكل صحيح يضخ دماء جديدة في شرايين التنمية، مشيرا إلى أهمية أن يمسك بهذا الملف من لديه بعد نظر وخبرة كافية ويستطيع أن يرقى لتطلعات ولي الأمر والمجتمع بشكل خاص .
وشدد المحامي يحيى اليحيا على أهمية انصياع الأمانه لإنفاذ الأحكام الشرعية، كون المملكة تحكم بالشرع والجميع يفاخر بهذه الميزة.
وناقش الاجتماع ضرورة منع العشوائيات باعتماد المخططات التنظيمية، وسرعة معالجة وضع النظافة في مدينة أبها والتي وصلت لمراحل غير مرضية، ووضع حد لتظلمات أهالي 
وادي أبها والمفتاحة واختزال أملاكهم بأسعار تناسب الزمان والمكان وتطبيق الأنظمة حرفيا، وعدم الشروع في توسعة الحزام الدائري لعدم الجدوى من التوسعة ولما يترتب على ذلك من تدمير مئات الشقق والفلفل والبيوت والمحلات التجارية والتي شيدت خلال عدة عقود وصعوبة إيجاد البدائل لها.
وتناول الاجتماع إعادة النظر في تغطية وادي أبها الشهير والذي يعتبر من أكبر أودية المنطقة، وسرعة تطبيق أمر المقام السامي الخاص بإدخال التيار الكهربائي للمنازل التي لا يملك
 أهلها صكوك شرعيه وتطبيق الأمر حرفيا دون اجتهاد الأمانة، وعدم إقدام الأمانة على العمل في أي مشروع ما لم يكن برؤية 
واضحة وبعد استراتيجي وباعتماد واضح دون اللجوء إلى الجهود الذاتية التي لا تتمتع بسياج نظامي، ووجوب احترام المراجعين من قبل قيادات الأمانة خاصة ورفع مستوى فن التعامل مع الجمهور، وضرورة أن تهتم الأمانة بمهامها وعدم الانشغال بمهام إدارات حكومية أخرى .
وتضمن الاجتماع مناقشة سرعة انجاز الواجهة البحرية التي لازالت تحتاج إلى جهد استثنائي لان الواقع
الميداني يشير إلى تدني
 مستوى الأداء رغم تصريحات بعض قيادات الأمانه التي لا تتفق مع الواقع لهذا المشروع وغيره من المشاريع.
وطالب المجتمعون بتضافر الاجتماع للإبقاء على وسط مدينه أبها دون تغيير ومعاملتها كالمدن الأخرى 
داخل وخارج المملكة دون تغيير هويتها، وسرعة انجاز تقاطع الحزام مع أبها مول والضباب ودوار الملك فيصل والذي أصبح هما يؤرق سكان
 أبها وزواره.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. قطة تتصارع مع نفسها في المرآة