أحفاد الساموراي يقتربون من حلمهم

أحفاد الساموراي يقتربون من حلمهم

الساعة 3:07 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية
555
0
طباعة
اليابان والعراق

  ......       

واصل( أحفاد الساموراي) سلسة نجاحاتهم في رحلة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس آسيا 2015 المقامة حاليا في ’’استراليا‘‘ وحقق الفريق فوزه الثاني على التوالي في البطولة بتغلبه على نظيره المنتخب ’’العراقي‘‘( 1/0) ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة.

هذا ويرفع المنتخب ’’الياباني‘‘ رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة المباراة بدأت بنشاط هجومي ملحوظ من الفريقين وإن كانت الخطورة في الدقائق الأولى لصالح ( أحفاد الساموراي) ، الفرصة سنحت للمنتخب ’’الياباني‘‘ لهز الشباك اثر ضربة ركنية لعبها يوتو ناجاتومو ولكن إيجي كاواشيما قابل الكرة بضربة رأس إلى خارج المرمى تحت ضغط دفاع المنتخب ’’ العراقي‘‘.

المنتخب ’’العراقي‘‘ الذي حاول الرد حيث لعب علي عدنان ضربة ركنية وقابلها أحمد خلف بضربة رأس قوية تصدى لها الحارس ’’الياباني‘‘

الهجمات الخطرة ظهرت ف الربع ساعة الأولى من زمن الشوط الأول عندما راوغ ناجاتومو الدفاع ’’العراقي‘‘ بمهارة ثم لعب تمريره عرضية عالية من الناحية اليسرى قابلها كيسوكي هوندا المتحفز أمام حلق المرمى مباشرة بضربة رأس قوية ولكن الكرة ارتدت من القائم ليفلت أسود الرافدين من اعتزاز شباكهم مبكرا.

وحصل المنتخب ’’الياباني‘‘‘ على ضربة جزاء حصل عليها هوندا اثر إعاقة من علي عدنان داخل المنطقة ،وسدد هوندا ضربة الجزاء بنفسه على يسار حارس مرمى المنتخب ’’العراقي‘‘ ليكون هدف التقدم ، لينتهي الشوط بتقدم المنتخب الياباني (1_0) .

المنتخب’’ العراقي‘‘ الذي كثف هجومه في بداية الشوط الثاني وشكل خطورة حقيقية على المرمى المنتخب ’’ الياباني‘‘ ولكن الحظ عانده في أكثر من كرة.

المنتخب ’’الياباني‘‘ الذي عاند الحظ مجددا اثر هجمة سريعة مرر على أثرها كاجاوا الكرة عرضية من الناحية اليسرى وقابلها هوندا المتحفز أمام حلق المرمى بتسديدة مباشرة ولكنها ارتدت من القائم ليحافظ القائم على آمال ’’العراقيين‘‘ في تحقيق التعادل ،وسار الأداء فيما تبقى من المباراة على نفس الأداء حيث الهجوم المتبادل من الفريقين ولكن دون هز الشباك رغم وجود بعض الفرص الخطيرة لكليهما.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم