أمير الرياض يدشن مشروعات صحية بـ 320 مليون ريال

أمير الرياض يدشن مشروعات صحية بـ 320 مليون ريال

الساعة 4:47 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
785
0
طباعة
أمير الرياض

  ......       

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض خلال جلسته الأسبوعية ” جلسة الثلاثاء ” بقصر الحكم اليوم , عدداً من أصحاب الفضيلة العلماء والمسؤولين يتقدمهم وزير الصحة الدكتور محمد بن علي آل هيازع وكبار مسؤولي وزارة الصحة والشؤون الصحية بالرياض .
ودشن سموه خلال الاستقبال مستشفى المزاحمية العام بسعة 50 سرير , وبتكلفة إجمالية تجاوزت 60 مليون ريال , إضافة إلى مستشفى الأرطاوية بسعة 50 سرير , وبتكلفة إجمالية بلغت 60 مليون ريال .
كما دشن سموه 42 مركزاً صحياً بالمنطقة بتكلفة إجمالية تزيد عن 200 مليون ريال , بالإضافة إلى عدد من البرامج والأنظمة الإلكترونية أبرزها نظام ” إحالة ” الذي يربط مراكز الرعاية الصحية الأولية بالمستشفيات المرجعية , إلى جانب نظام ” تغذية ” الذي يقوم على متابعة وتقييم الخدمة الغذائية بمستشفيات منطقة الرياض للتأكد من جودتها وقياس درجة رضا المرضى عن وجباتهم الغذائية المقدمة لهم أثناء تنويمهم بالمستشفيات .
وتجول سمو أمير منطقة الرياض في المعرض المصاحب للتدشين بقصر الحكم , حيث استمع إلى شرح مفصل من مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور عدنان بن سليمان العبد الكريم عن المستشفيات والمراكز الصحية ومستوى الخدمات الطبية التي تقدمها للمواطنين في المحافظات والمراكز التابعة لها بمجالاتها كافة العلاجية والوقائية والتوعوية .
وأشار الدكتور العبدالكريم إلى أن المنشآت الصحية الجديدة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية والكوادر المؤهلة من استشاريين وأخصائيين وفنيين وأعضاء هيئات للتمريض والكوادر الإدارية والخدمات المساندة .
كما التقى الأمير تركي بن عبدالله خلال المعرض عبر اتصال مرئي بمحافظي محافظات المزاحمية والأرطاوية والكادر الطبي لمستشفيات المحافظتين حيث بارك لهم سموه الافتتاح , منوها بما يحظى به القطاع الصحي في منطقة الرياض من دعم ورعاية شاملة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – .

بعد ذلك توجه سمو الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز إلى مجلس قصر الحكم حيث صافح سموه الحضور من أصحاب الفضيلة وأصحاب المعالي وكبار مسؤولي منطقة الرياض المدنيين والعسكريين .
وألقى سمو أمير منطقة الرياض كلمة استهلها بالحمد والثناء لله عز وجل والصلاة والسلام على النبي المصطفى محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم .
و أكد سموه أهمية التطور والارتقاء في المجال الطبي , منوهاً بأولويته القصوى في الاهتمام والرعاية لدى ولاة الأمر – حفظهم الله – في ظل النهضة الحضارية والتنمية الشاملة التي نعيشها لكل البنى التحتية والخدماتية .
ولفت سموه الانتباه إلى البرامج الطبية والإدارية التي تقوم عليها وزارة الصحة ، وفق خطط إستراتيجية تهدف إلى تطوير النظام والوصول بمستوى جودة الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة إلى مستويات جودة عالمية .
ونوه سمو أمير منطقة الرياض بما تقوم به وزارة الصحة من إنشاء وتطوير ( 5 ) مدن طبية فضلاً عن توسعة عدد من المدن الطبية لاستيعاب “6200 ” سرير مرجعي , مشيراً سموه إلى إنشاء وتشغيل ” 79 ” مستشفى عامًّا وتخصصيًا .
وأفاد سموه أن برامج وزارة الصحة مكّنتها من توفير خدمات رعاية أكثر فعلى سبيل المثال برنامج الطب المنزلي الذي يستفيد منه أكثر من ( 33,000 ) مريض , وبرنامج متابعة الطاقم الطبي وبرنامج الطبيب الزائر , حيث بلغ عدد من تم استقطابهم للعمل بصورة مؤقتة أكثر ثلاثة ألاف طبيب استشاري من مختلف دول العالم في مختلف التخصصات الدقيقة ، توزعوا على أكثر من (50) مدينة بالمملكة .
وسأل سموه في ختام كلمته الله العلي القدير أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها ورغد عيشها .


قد يعجبك ايضاً

ريال مدريد يتعادل مع برشلونة في لحظات “النهاية” بهدف لكل منهما

المواطن – واس تعادل فريق ريال مدريد مع