أمير مكة يمنح جائزة “الإبداع” لـ”خالد الفيصل” و”سلطان بن سلمان”

أمير مكة يمنح جائزة “الإبداع” لـ”خالد الفيصل” و”سلطان بن سلمان”

الساعة 9:51 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3135
1
طباعة
امير مكه

  ......       

وجّه الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ، باستحداث جائزة “الإبداع ” في دورة السوق الحالية تمنح للأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، وللأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.

وقال الأمير مشعل بن عبدالله في تصريح صحافي بالمناسبة: “منذ أن وجَّه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وألبسه ثياب الصحة والعافية، بإعادة إحياء سوق عكاظ عام 1428هـ بعد غياب أمتد لنحو 1300 عام، شهد السوق تطوراً نوعياً ونهضة حقيقية في مجالات المشاريع والبنى التحتية والمرافق كذلك البرامج والأنشطة المقدمة، والفضل يعود بعد الله، لرجال استمدوا التوجيهات من القيادة الرشيدة، فحملوا على عاتقهم الاهتمام بالصرح الثقافي، وتولوا العناية به حتى بات واجهةً ثقافية وسياحية مشرفة لمنطقة مكة المكرمة وأبنائها، ولمحافظة الطائف عروس المصايف على وجه الخصوص”.
وأضاف أمير مكة: ” إن تطور ونماء عكاظ لم يكن وليد اللحظة، بل مر بمراحل تخطيط، ودراسات مستفيضة، وعمل دءوب، تكاملت فيه الجهود، ما جعله محط أنظار المثقفين والمفكرين من داخل الوطن وخارجه، كذلك وجهة سياحية للباحثين عن الترفيه الذي يتواءم مع تعاليم الدين الإسلامي، ويراعي في الوقت عينه عادات المجتمع السعودي “.
وتابع أمير منطقة مكة المكرمة: “إن استحداث جائزة تحمل اسم “الإبداع” بالتزامن مع الدورة الثامنة التي تنطلق في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، تأتي في المقام الأول، تقديراً لإنجازات وزير التربية والتعليم رئيس اللجنة الإشرافية للسوق في الدورات السبع الماضية، ولرئيس هيئة السياحة والآثار عضو اللجنة الإشرافية، كذلك عرفانا من القائمين على السوق نظير الجهود المبذولة في الأعوام الماضية للارتقاء به، ونقله من خارطة المحلية إلى المحيط الأرحب “.
ونوه الأمير مشعل بن عبدالله، إلى أن الأمير خالد الفيصل رجل الثقافة والشعر حمل على عاتقه النهوض بالسوق وإيصال فعالياته ورسالته إلى العالم عبر برامج متنوعة ومتجددة، فأطلق العام الماضي مركز عكاظ لدراسات الشعر العربي الفصيح ليكون نواة لأكاديمية شعرية وطنية، وأسس أيضاً لكرسي الشعر الذي تشرف عليه جامعة الطائف ليتولى بدوره احتضان المواهب الشعرية من أبناء الوطن ورعايتهم ليحملوا مستقبل لواء الأدب والإبداع السعودي، مضيفاً أن مشاركة مثقفي الصين في ندوات العام الماضي دليل جلي على أن السوق تخطى المحلية وأن أنشطته شكلت حلقة وصل ثقافية بين الشعوب.
وعن النهضة المكانية قال الأمير مشعل بن عبدالله: “كان لوزير التربية والتعليم لمساته الواضحة في تطوير مرافق السوق وتشييد الخيمة الكبرى معقل الاحتفالات، إضافة للمواقع الأخرى التي وجه بإنشائها وأشرف على تطويرها “.
وأضاف رئيس اللجنة الإشرافية العليا، أن الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة في رئيسها الأمير سلطان بن سلمان، كان لها ولا يزال دور ريادي في عكاظ، إذ نتج عن شراكتها الاستراتيجية تطوير الجادة التي تربط الماضي بالحاضر وتستشرف المستقبل، مؤكداً أن دورها لم يتوقف عند هذا الحد بل تعدى لرعاية مسابقات الحرف والصناعات اليدوية، وتشجيع الفائزين بجوائز مالية تقدر بنصف مليون ريال، كذلك توفير مواقع لهم على جنبات جادة السوق.
ولفت الأمير مشعل بن عبدالله إلى دور الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنظيم العروض الثقافية والتراثية على المسرح المفتوح، وتكفلها أيضاً بتوسعة مساحة السوق، جميعها عوامل ستمنح السوق بعدا أكبر في قادم السنوات بإذن الله.
وفي ختام تصريحه ثمن الأمير مشعل بن عبدالله لأعضاء اللجنتين الإشرافية والتنفيذية عملهم الدائم لإنجاح المناسبة الوطنية الثقافية والعمل على أن تظهر بالمنظر اللائق الذي يعكس الحراك الثقافي والأدبي الذي تشهد المملكة في ظل الدعم اللا محدود الذي يلقاه من القيادة، داعياً أبناء منطقة مكة المكرمة وبقية المناطق إلى زيارة السوق والمشاركة في إنجاح التظاهرة الثقافية الوطنية الكبرى.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. الملك سلمان لخليفة بن زايد بعد مغادرة الإمارات : شكرا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة

المواطن – واس بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان