“الأخضر” يعلن التحدي في الآسيوية والجمهور السعودي يرد: بيض الله وجوهكم

“الأخضر” يعلن التحدي في الآسيوية والجمهور السعودي يرد: بيض الله وجوهكم

الساعة 12:36 مساءً
- ‎فيالرياضة
940
1
طباعة
المنتخب السعودي 4

  ......       

استطاع المنتخبُ “السعودي” تحقيق انتصار كبير على نظيره المنتخب “الكوري الشمالي” بنتيجة (4-1) وذلك في مباراة لحساب الجولة الثانية من المجموعة الثانية في كأس أمم آسيا 2015 المقامة في أستراليا، وتضم مجموعتهم الصين وأوزبكستان أيضاً.

الانتصار السعودي أعاد الثقةَ “للأخضر” بعد الخسارة بهدف نظيف في اللقاء الافتتاحي أمام الصين، حيث سجل أهدافه كل من نايف هزازي، ومحمد السهلاوي ونواف العابد.
الشوط الأول: بادرت “كوريا” بأول هجمة جاءت من هيون جين سيم الذي سدد كرة قوية أخرجها وليد عبدالله إلى ركلة ركنية، ومن نفس الركلة كانت رأسية من نفس اللاعب لكن وليد عبدالله كان لها بالمرصاد من جديد.
وحاول السعوديون الرد على هجمات” كوريا الشمالية”، لكنهم افتقروا لصناعة الفرص الحقيقية، ليكون العقاب قاسياً من تسديدة باك كوانغ ريونغ ليردها وليد أمام المندفع ريانج يونج جي فيسجل هدف التقدم لمنتخب بلاده،
وبعد هذا الهدف، انتفض “الأخضر” ووضع ضغطاً هائلاً على “الكوريين”، فمرّت رأسية هزازي بجانب المرمى خطيرة جداً، وتراجع الكوريون إلى مناطقهم لكن ذلك لم يحمهم من هدف تعادل جميل سجله نايف الهزازي بين قدمي الحارس الكوري، وذلك بعد تمريرة مُساعدة من نواف العابد.
نواف كاد أن يكون بطل اللحظة، لكن تسديدته القوية من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس الكوري لركلة ركنية، تفوق “الأخضر” ما بعد الربع ساعة الأولى لم يثمر عن أهداف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1-1).

بداية الشوط الثاني كانت وسط استحواذ “كوري شمالي” على الكرة، لكنّ حسن معاذ اقتحم الجانب الأيسر لدفاع “كوريا” ولعبها عرضية ارتقى لها السهلاوي برأسية خطيرة مرت فوق المرمى، لتنقلب الكفة بعد ذلك.

دقيقة واحدة بعد فرصة السهلاوي، كان لاعب” النصر” الرجل الحاسم، فبعد فاصل تمريرات أخضر رائعة تواجد السهلاوي في المكان المناسب ليسجل هدف التقدم ( 2-1)، ولم يمهل السهلاوي “الكوريين” فرصة، فقام بضغط ناجح أوقعهم فيه بالخطأ، ليسجل الهدف الثالث ويحسم اللقاء ويؤكد أن “الأخضر” لا يزال يستطيع تقديم الكثير.
الهدف الثالث الذي أعطى رجال “كوزمين” الفرصة للعودة إلى الخلف لاستقبال هجوم “كوريا الشمالية”، ومرت الدقائق سريعة على الفريق الشرق آسيوي من دون خلق فرص، بل إن هزازي كاد أن يسجل الهدف الرابع عندما تلاعب بمدافعي كوريا وسدد كرة بجانب المرمى، ثم أهدر السهلاوي انفرادة واضحة.
سالم الدوسري الذي تلاعب بلاعبي كوريا الشمالية، وسدد الكرة لترتطم بالقائم وتعود إلى يد يونج جيك، ليتلقى الأخير طرداً وتحصل السعودي على ركلة جزاء، انبرى لها نايف العابد لكن الحارس تصدى لها، إلا أن العابد تابعها في المرمى.
الدقائق الأخيرة من اللقاء مرت بتفوق سعودي واستحواذ مُطلق، لكن لم تكن هناك أهدافٌ جديدة، لينتصر الأخضر ( 4-1)، ويحقق أولَ انتصار له في البطولة، في حين تأكد خروج منتخب كوريا الشمالية رسمياً من دون أي نقطة.


قد يعجبك ايضاً

الملك في برقية لـ “تميم” : الزيارة أتاحت تعزيز علاقتنا الأخوية

المواطن – واس بعث خادم الحرمين الشريفين الملك