التشخيص الخاطئ يتسبب في وفاة “فارس” بمستشفى المذنب

التشخيص الخاطئ يتسبب في وفاة “فارس” بمستشفى المذنب

الساعة 12:06 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
4765
9
طباعة
مستشفى المذنب

  ......       

اتهم المواطن محمد بن ملفي الحربي مستشفى بريدة المركزي بالتسبب بوفاة ابنه “فارس”، وذلك بسبب التشخيص الخاطئ لحالته ما تسبب بتردي وضعه الصحي ووفاته .
وقال والد فارس لـ”المواطن” إن ابنه البالغ من العمر ستة عشر عاماً أدخل لطوارئ مستشفى بريدة المركزي يوم الاثنين الماضي الساعة العاشرة صباحاً بسبب ألم في البطن.
وأضاف أن الأطباء ذكروا له بأن ابنه يعاني من حموضة في الدم مع زيادة نسبة السكر بالدم، وبتشخيص الأطباء الخاطئ أعطي إبر انسلين وبدأت أطرافه بالبرودة والعرق يتصبب من جبينه.
وأفاد أن الأطباء أوضحوا له بأن ابنه فارس يحتاج الدخول إلى العناية المركزة وأن العنايات المركزة بجميع مستشفيات بريدة لا يتوفر بها أسرة شاغرة فتم مخاطبة مستشفيات المنطقة لنقله وقاموا بنقله لمستشفى المذنب في الساعة السادسة مساءً، وعند وصوله تم تشخيص حالته وقالوا أنه يحتاج إلى إجراء عملية عاجلة بالبطن بسبب انفجار أحد الأمعاء وبعد إجراء العملية له وجد ثقب بأحدها.
وأشار والد فارس أنه بعد إجراء العملية أخبره أحد الأطباء بمستشفى المذنب بأن تشخيص مستشفى بريدة خاطئ وأن ابنه لا يعاني من حموضة بالدم أو زيادة نسبة السكر بالدم وبسبب التشخيص الخاطئ وإعطائه ابر انسلين تردى وضعه الصحي وتوفي.
وأوضح الحربي أنه طلب تقارير الطبية لابنه فارس من مستشفى بريدة المركزي ومن مستشفى المذنب العام لمحاسبة المتسبب بوفاة ابنه إلا أنه تم رفض ذلك.


قد يعجبك ايضاً

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير الإرهابي الذي حدث في #اسطنبول #عاجل

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير