“التعليم العالي”: لا استثناء من البقاء في بلد الدراسة

“التعليم العالي”: لا استثناء من البقاء في بلد الدراسة

الساعة 11:52 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1150
0
طباعة
وزارة التعليم العالي بالسعوديه

  ......       

أوضح المدير العام للإدارة العامة لمعادلة الشهادات بوزارة التعليم العالي الدكتور عبدالله القحطاني، أن هناك ضوابط ومعايير عامة وأساسية لمعادلة الشهادات، من بينها وجود المؤسسة والبرنامج والدرجة المبتعث لها الطالب ضمن قائمة الجامعات والبرامج الموصى بها من قبل لجنة معادلة الشهادات الجامعية، والتي يمكن التعرف عليها بواسطة نظام الجامعات الموصى بها، على البوابة الإلكترونية لوزارة التعليم العالي www.mohe.gov.sa.
جاء ذلك خلال محاضرته أمس ضمن فعاليات اللقاء الاستثنائي لإعداد الدارسين على حسابهم الخاص بالرياض.
وأوضح “القحطاني”، أن تلك المعايير تتضمن أن تكون الشهادة السابقة صادرة من المملكة أو معادلة من قبل لجنة معادلة الشهادات، إضافة إلى الانتظام والتفرغ والإقامة في بلد الدراسة، مشدداً على عدم قبول اللجنة بقاء الطالب خارج بلد الدراسة بما في ذلك فترة إعداد الرسالة للماجستير أو الدكتوراه، ولا يستثنى منها إجراء عينة الدراسة في المملكة.
وأشار مدير معادلة الشهادات إلى اشتراط أن يكون موضوع الدراسة امتداداً للدرجة السابقة أو تخصص مقارب، أو أن يكون حامل الشهادة قد اجتاز مقررات تكميلية كافية في حالة اختلاف التخصص، وضرورة إكمال الطالب المتنقل من مؤسسة تعليمية إلى أخرى على الأقل 25% من متطلبات التخرج في المؤسسة التعليمية مانحة الشهادة، مبيناً أن الأصل أن تتم معادلة الشهادة الجامعية غير السعودية بمثيلاتها في المملكة إلا أنه يجوز في بعض الحالات التي لم تستوف الحد الأدنى المنصوص عليه في هذه اللائحة لمتطلبات الدرجة أن تكون المعادلة بالدرجة التي تسبقها وتستوفي متطلباتها.
وحول الاشتراطات العامة أفاد “القحطاني” أنه يشترط لمرحلة البكالوريوس ألا تقل مدة الدراسة الجامعية ومتطلبات القبول للدراسة بها (مثل السنة التحضيرية بعد الثانوية )عن أربع سنوات دراسية أو 120 ساعة معتمدة فصلية أو 180 ساعة معتمدة ربعية حسب نظام الساعات المعتمدة أو ما يعادلها، فيما يتطلب لدرجة الماجستير أن تكون مسبوقة بالدرجة الجامعية الأولى، وألا تقل مدة الدراسة للحصول عليها عن سنة دراسية واحدة، واجتياز عدد من المقررات المنهجية لا تقل عن 24ساعة فصلية أو ما يعادلها مع تقديم بحث علمي (رسالة ماجستير) أو دراسة عدد من المقررات لا تقل عن 30ساعة فصلية معتمدة أو ما يعادلها بدون تقديم رسالة أو أن تتم بالبحث فقط.
وفيما يختص باشتراطات درجة الدكتوراه أوضح “القحطاني” بأنه يشترط الحصول المسبق على الدرجة الجامعية الأولى والدرجة الجامعية الثانية، وأن لا تقل مدة الدراسة اللازمة للحصول على الدرجة الجامعية الثالثة عن ثلاث سنوات دراسية بعد الحصول على الدرجة الجامعية الثانية، على أن يكون من متطلبات الحصول على الشهادة إجراء بحث علمي أو عدة أبحاث في حقل التخصص.
وبين الدكتور “القحطاني” أن معادلة الشهادات هي عبارة عن عملية أكاديمية يتم خلالها مقارنة المؤهل الصادر عن مؤسسة تعليمية غير سعودية موصى بها لدى هذه الوزارة بالمؤهلات التي تمنحها الجامعات السعودية، وذلك من حيث شروط القبول ومتطلبات التخرج وأسلوب الدراسة وطريقة التقويم وجودة البرنامج الدراسي حسب المعايير الأكاديمية المتعارف عليها، لافتاً إلى أن الجهة المناط بها هذه العملية هي لجنة معادلة الشهادات الجامعية بوزارة التعليم العالي، والمتمثلة في هيئة علمية استشارية فنية تتولى تقييم الشهادات غير السعودية فوق الثانوية وذلك لمعادلتها بالشهادات السعودية وبخاصة الشهادات الأكاديمية واعتماد توصيات لجنة مؤسسات التعليم العالي غير السعودية.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. الملك يشرف حفل عشاء حمد آل ثاني .. وأمير قطر يهديه مجموعة من الخيول العربية

المواطن – واس شرف خادم الحرمين الشريفين الملك