“الزغيبي” يشدد على إنجاز مركز القصيم العلمي دون تأخير

“الزغيبي” يشدد على إنجاز مركز القصيم العلمي دون تأخير

الساعة 11:58 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1045
0
طباعة
لمشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام

  ......       

قام المدير التنفيذي المكلّف لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور محمد بن عبدالله الزغيبي، بزيارة وقف خلالها على سير العمل في مركز القصيم العلمي وواحة الزامل للعلوم، يرافقه مدير إدارة المحتوى والمعايير والتقويم الدكتور ناصر بن حمد العويشق.
وكان في استقبالهم محافظ عنيزة فهد بن حمد السليم، ورئيس لجنة الأهالي عبدالله بن يحيى السليم، والمشرف على مشروع المراكز العلمية في شركة تطوير أحمد بن عبدالله الشبل، ومدير التربية والتعليم بمحافظة عنيزة بالإنابة عبدالرحمن بن صالح المذن، وعضو اللجنة التأسيسية للمركز العلمي من لجنة الأهالي حمد بن عبدالله الزامل، وعدد من مسؤولي ومنسوبي التعليم.
وقد بدأت الجولة بالاطلاع على مرافق المشروع الذي يقع على مساحة إجمالية تقدر بـ47000م2، تتضمن 9 وحدات علمية وقبة فلكية، واطلع كذلك على المسرح الذي يستوعب 800 مقعد والصالة متعددة الأغراض، وكذلك تم الاطلاع على أساسات واحة الزامل للعلوم التي تختص بالمعروضات العلمية وقاعة الطفل.
وأكّد الدكتور “الزغيبي” خلال اطلاعه على وحدات ومرافق ومخططات المركز العلمي أن المشروع يحظى باهتمام ورعاية الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، ويعوّل على المشروع أمل كبيرة في تطوير العملية التعليمية والتربوية، والذي يؤكد على أهمية الإنجاز وفق المخطط دون أي تأخير.
من جانبه أوضح المشرف على مشروع المراكز العلمية أحمد الشبل، أن المركز العلمي بالقصيم يعتبر أحد المراكز المعتمدة في مشروع المراكز العلمية التي ينفذها مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام من خلال شركة تطوير للخدمات التعليمية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ضمن ثمانية عشر مركزاً علمياً على مستوى المملكة للمرحلة الأولى، والذي يتوقع أن يكون بداية تشغيله في الربع الأخير من العام الحالي 2015م.
وأضاف “الشبل”: إن المشروع يسعى إلى بناء شبكة وطنية للمراكز العلمية تهيئ بيئات تعلم وتدريب وتعليم متطورة ومنتجة وملهمة، وتنفيذ الأنشطة والبرامج العلمية والتقنية والهندسية والرياضية وفقاً لأهداف التعليم والتعلّم، كما تساهم المراكز العلمية في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية، من خلال إعداد جيل علمي قادر على مواكبة تغيرات عصره مساهماً في التنمية المستدامة للمملكة العربية السعودية.


قد يعجبك ايضاً

“بوناتيني” يتضامن مع ضحايا #شابيكوينسي_البرازيلي على طريقته الخاصة

المواطن ــ أبوبكر حامد  أهدى مهاجم الهلال البرازيلي