السهلاوي يقود ’’الأخضر‘‘ لتصحيح مساره أمام ” كوريا”

السهلاوي يقود ’’الأخضر‘‘ لتصحيح مساره أمام ” كوريا”

الساعة 8:58 مساءً
- ‎فيالرياضة
2975
2
طباعة
السهلاوي

  ......       

قبل انطلاقة نهائيات كأس أمم آسيا 2015 المقامة حاليا في ’’أستراليا‘‘ وقع الاختيار على مهاجم فريق ’’النصر‘‘ محمد السهلاوي ليقود هجوم المنتخب ’’السعودي‘‘ فاثبت انه مهاجم فريد وقادر على صناعة الفارق متى ما منح الفرصة الكاملة سواء مع منتخب بلاده أو مع فريقه.

ووضع السهلاوي هداف ’’النصر‘‘ في السنوات الأخيرة، حدا للتكهنات التي أحاطت بمصير “الأخضر” بعد الهزيمة أمام المنتخب’’ الصيني‘‘ في الجولة الأولى بهدف نظيف ، والغموض الذي اكتنف هويته في المحفل الأسيوي من خلال تسجيله هدفين ليقود الأخضر إلى الفوز برباعية مقابل هدف على ’’كوريا الشمالية‘‘ في الجولة الثانية للمجموعة الثانية،اليوم الأربعاء في ملبورن،.
وعاد ’’الأخضر‘‘ بقيادة السهلاوي إلى سكة الانتصارات بعدما غاب عنها منذ نسخة 2007، حيث كان آخر انتصار أمام المنتخب ’’ الياباني‘‘( 3-2 ) في نصف النهائي.

واستطاع مهاجم ’’النصر‘‘ تجاوز الأزمة التي نشبت بينه وبين زميله نايف هزازي في التدريبات بعد مشادة كلامية تدخل على أثرها الجهاز الإداري بقيادة زكي الصالح لينهيها مبكرا. ودخل اللاعب مباراة’’ كوريا الشمالية‘‘ بتركيز كبير وأحرز هدفين.
ويجيد السهلاوي تسجيل الأهداف وصناعتها، ومع أنه لعب احتياطيا في المباراة الأولى أمام ’’الصين‘‘ إلا أنه وجد نفسه أساسيا في المباراة الثانية أمام ’’كوريا الشمالية‘‘، وقدم خلالها مستوى مميزا، وساهم في الفوز الكبير الذي حققه ’’الأخضر‘‘ بعد أن سجل هدفين من الأربعة وساهم في صناعة الهدف الأول وكان مصدر خطورة نتيجة تحركاته المثمرة.

ويعد السهلاوي من ابرز هدافي الدوري ’’السعودي‘‘ إلا انه لم يحظ باهتمام المدرب السابق للأخضر ’’الاسباني‘‘ خوان لوبيز كارو ، ولم يضمه للتشكيلة التي خاضت “خليجي 22 بالرياض، ما أثار استغراب الشارع الرياضي الذي يرى أنه من أفضل المهاجمين الحاليين خاصة وأنه في قمة توهجه وعطائه الفني.

وعرف السهلاوي (28 عاما) طريقه إلى المباريات الدولية أمام ’’أسبانيا‘‘ وديا في اللقاء الذي انتهى بفوز الأخير( 3-2 )حين انضم للمنتخب للمرة الأولى عام 2010، ولعب معه( 14 )مباراة منها( 4 )كلاعب أساسي و(10 )كبديل سجل خلالها( 6 )أهداف وكانت أولى مبارياته الدولية.

وبدأ السهلاوي مشواره مع الكرة في عام 2003 بعد تسجيله في قائمة ’’القادسية‘‘ مقابل حصوله على 40 ألف ريال سعودي وسيارة، وبعد هبوط القادسية تمت إعارته لمدة (5 ) مباريات للمشاركة مع ’’الفتح‘‘ في دوري الدرجة الأولى ،وعاد بعدها إلى ’’ القادسية‘‘ ووقع على عقد لمدة( 3 )سنوات، انتقل بعدها إلى ’’النصر‘‘ عام 2009 مقابل (32 )مليون ريال في صفقة تعد الأعلى في تاريخ اللاعبين السعوديين، ليجدد بعدها تعاقده مع ناديه حتى 2019 مقابل( 35 )مليون ريال .


قد يعجبك ايضاً

“بونجاح ” يقود السد لسحق الريان في الكلاسيكو القطري

المواطن ــ أبوبكر حامد  سحق فريق السد ضيفه