ياسر القحطاني بعد خروج الأخضر : ما بُني على باطل فهو باطل

ياسر القحطاني بعد خروج الأخضر : ما بُني على باطل فهو باطل

الساعة 3:40 مساءً
- ‎فيالرياضة
1955
0
طباعة
ياسر القحطاني

  ......       

حمَّل الكابتن ياسر القحطاني -قائد الفريق الكروي الأول بنادي الهلال- الاتحادَ السعودي لكرة القدم برئاسة الأستاذ أحمد عيد النتائج السلبية التي يحققها منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في الفترة الأخيرة بسبب التخبط في كل شيء وفي كل القرارات، والتخطيط السيئ فيما يتعلق بالمنتخب.

القحطاني غرّد عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلاً: “ما يحصل من نتائج سلبية للمنتخب السعودي يتحمله الاتحاد السعودي.. فما بُني على باطل فهو باطل.. مستحيل تحقيق نتائج إيجابية في ظل تخبط التخطيط، المنتخب من تصفيات كأس آسيا إلى ما قبل النهائيات بشهر ونص وهو يسير على نسق وطريقة لعب واختيارات مدرب واحد وهو لوبيز ولفترة ليست بالقصيرة، وقبل النهائيات يتم تغيير المدرب.. لماذا لم يتم تغيير المدرب من قبل كأس الخليج.. على الأقل يكون هناك متسع للاستعداد للنهائيات بشكل أفضل “.

كما أشار المهاجم المخضرم إلى أن الاستقرار الفني هو الأهم، وهذا ما نقص المنتخب في الفترة الأخيرة، حيث قال: ” الاستقرار الفني في أي جهاز تدريبي مهم بشكل كبير وأمر لا بد منه، المنتخب يختلف عن النادي من حيث الإعداد.. مدرب النادي يتعامل مع لاعبيه بشكل يومي.. ومدرب المنتخب يتعامل مع لاعبيه في فترات محددة قبل البطولات، وهذا يدل على أن الثبات والاستقرار الإداري والفني مهم للمنتخب أكثر من النادي “.

وواصل مهاجم المنتخب السعودي السابق أن تغيير المدربين المستمر يثبت مدى تخبط اتحاد الكرة، قائلاً: “كثرة تغيير الإدارات والمدربين على المنتخب خلال ٣ سنوات أمر يبيّن ويثبت أن السياسة الإدارية والتخطيط للمنتخب من قبل الاتحاد كان غير صحيح، المنتخبات المنافسة على تحقيق كأس آسيا منتخبات مستقرة إدارياً وفنياً.. وهنا يكمن الفرق”.

وأبدى القحطاني أيضاً استياءه من السياسة الإعلامية في الفترة الأخيرة والتي عملت على زيادة الاحتقان والتعصب بين جماهير الأندية، وطالب بضرورة التصدي لهذه المشكلة، حيث قال: ” ومن أكبر الأسباب الحقيقية أيضاً الإعلام المحتقن والسلبي.. للأسف (بعض) الإعلاميين بكل صراحة ساعد في نشر التعصب والكراهية في الوسط الرياضي، (بعض) الإعلاميين وجد من خلال بعض البرامج أرض خصبه في نشر سمومه وأفكاره المتلونة ضارباً بمصلحة المنتخب عرض الحائط، يجب على الاتحاد السعودي بالتعاون مع وزارة الإعلام العمل على تأسيس لجنة متخصصة في محاسبة كل مَن له يد في زرع التعصب في الإعلام المرئي والمقروء “.

واختتم القحطاني تغريداته مشيراً إلى أن نجوم الأخضر لديهم مستقبل واعد على الرغم من تحملهم جزءاً من الخروج من البطولة الآسيوية، حيث قال: “أمر طبيعي أن يتم تحميل اللاعبين جزءاً من المسؤولية وهذا أمر صحي وجيد، ويجب أن يعلم لاعبونا بأن أعظم اللاعبين برزوا تحت الضغوطات، اللاعب متى ما تحمل مسؤولية الخسارة وتجاوزها هو اللاعب القادر على أن يوجد الفَرْق مستقبلاً.. هاردلك نجومنا لا يزال لديكم الكثير.. حظ أوفَر”.


قد يعجبك ايضاً

هوفنهايم يحافظ على سلسلة “اللاهزيمة”

تعادل هوفنهايم بدون أهداف مع مضيفه أينتراخت فرانكفورت،