رئيس الاتحاد القطري: سعود المهندي مرشحنا للانتخابات القادمة

رئيس الاتحاد القطري: سعود المهندي مرشحنا للانتخابات القادمة

الساعة 3:02 صباحًا
- ‎فيالرياضة
1010
0
طباعة
unnamed

  ......       

أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد كرة القدم القطري أن المنافسة على لقب بطل كأس آسيا حق مشروع للجميع مشدداً على أن بلوغ منتخبنا الوطني لدور الأربعة سيكون مرضياً للطموح.

وتحدث رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عبر برنامج “حوار آسيا”، من تقديم الإعلامي خالد جاسم عن طموحات الاتحاد ومشاركة العنابي في كأس آسيا ، وقال : ’’سبق وتأهلنا مرتين للدور الثاني الأولى في ’’لبنان‘‘ عام 2000 عبر أفضل ثالث والمرة الثانية في’’ الدوحة‘‘ في 2011 وخرجنا أمام ’’اليابان‘‘ التي فازت باللقب، وقدمنا مباراة ترضي الطموح فنيا ولكن النتيجة لم تكن مقنعة وكنا نطمح وقتها الوصول إلى دور الأربعة خصوصاً وأن البطولة كانت على أرضنا‘‘.
وأضاف رئيس الاتحاد القطري:’’ اليوم لا نريد أن يكون طموحنا أعلى من المتوقع ويجب أن ننظر للتاريخ، كون أن المنتخب ’’القطري‘‘ فاز بكأس الخليج فهو استحق، ولكن في كأس آسيا نطمح أن نقدم مستوى فني يرضينا ونأمل بلوغ أدوار متقدمة وأعتقد لو بلغنا المربع سيكون هذا الطموح مرضياً.
وأشاد رئيس الاتحاد ’’ أن الفوز بالكأس حق مشروع للجميع لكن دور الأربعة سيكون مرضياً لنا ، وبالنسبة لي شخصياً أتمنى تقديم مستوى طيب يكون قاعدة صلبة للانطلاق لبطولات أهم وفي مقدمتها تصفيات كأس العالم 2018 وهو من أهم الأهداف بالنسبة لنا‘‘.
واعترف رئيس الاتحاد إلى أن إنجازات الكرة القطرية في 2014 زادت الأعباء على الاتحاد ، وقال: ’’ بد أن نشكر الله على هذا التوفيق لأننا سبق وعملنا وغيرنا أيضاً عمل ولم يحالفنا التوفيق في تحقيق الإنجازات، والعمل سيتواصل خصوصاً بعد دخول أعضاء جدد للمجلس في 2013 وهذا لا ينكر دور من كانوا متواجدين وحتى من عملوا مع المنتخبات وهذه مناسبة لتوجيه الشكر لهم والتأكيد على أننا نكمل عمل بعضا البعض، وتذوق طعم الانتصارات يجعل العبء أكثر لتحقيق المزيد وبإذن الله سيكون شبابنا قادرين على تحقيق المزيد‘‘.
وتابع رئيس الاتحاد : ’’ نسعى بناء منتخب قوي لتمثيلنا في كأس العالم 2022 وقبلها التأهل لمونديال 2018 هو أهم أهداف المشروع حتى لا نكون أول تنظم المونديال دون أن تشارك فيه من قبل وسنسعى بكل قوة للتأهل للمونديال لأن هذه مشروع دولة وليس مشروع اتحاد فقط‘‘.
وأضاف: ’’ لولا قدر الله لم نتأهل فقد تغيرت منهجية الاتحاد وأتذكر أنه في 2007 أو 2008 قد صرحت أننا لو لم نتأهل لمونديال 2010 سأقدم استقالتي وأعترف اليوم أنني كنت مخطئا في هذا التصريح ، لأن العمل يجب أن يكون ممنهجا بشكل احترافي ولا يكون بنتيجة مباراة أو بطولة، واليوم لدينا هدف كبير بالتأهل للمونديال وننظر للموضوع بتفاؤل كبير ونثق في قدرة شبابنا على تحقيق هذا الهدف، ولكن هذا لا ينسينا أن هذه في النهاية كرة قدم ويمكن فيها التوفيق وتحصل على النتائج ولهذا فالتوفيق عامل مهم وقد كان له دور كبير في النتائج التي تحققت في 2014.
وتابع رئيس الاتحاد : ’’ سبق وقلت إن هناك من عمل قبلنا بشكل قد يكون أفضل لكن التوفيق لم يكن حليفهم، ونأمل التوفيق ودعم الجمهور والإعلام‘‘.
وأشار رئيس الاتحاد إلى أن مجموعة المنتخب القطري في كأس أمم آسيا مع ’’الإمارات’’، ’’والبحرين‘‘،’’ وإيران‘‘ تتسم بتقارب المستوى ، وقال: ’’لا يمكن لأي شخص التكهن ببطل ووصيف المجموعة والاحتمالات كلها واردة في المجموعة مما جعلها مفتوحة، ونأمل أن نحقق الفوز ونتأهل‘‘.
وشدد رئيس الاتحاد على قوة المنتخب ’’الإيراني‘‘ لكن بحكم معرفة الخليج بالمنتخب ’’الإيراني‘‘ وبفضل المباريات السابقة فكل شيء وارد.
وعن الجمعية العمومية غير العادية في ’’ملبورن‘‘ على هامش البطولة الآسيوية بسبب ما حدث في الانتخابات الماضية دون عرضها على الجمعية العمومية طبقا للنظام الأساسي سيكون هذا الاجتماع للترتيب للانتخابات المقبلة ، قال: ’’تم تأكيد دعم الاتحاد الآسيوي لجوزيف بلاتر على رئاسة الاتحاد الدولي لفترة جديدة وأنا أؤيد هذه الخطوة‘‘.
وعن ترشح الأمير علي بن الحسين ضد بلاتر ، قال: ’’ أؤكد بداية على علاقتي القوية مع سمو الأمير علي شخصيا وعلى الصعيد العملي ولكن أؤكد مجددا على أن هناك علامة استفهام لترشح الأمير خصوصا وأن هناك تنسيقا دائما بيننا في العديد من الأمور ولكن في النهاية لكل شخص الحرية في اتخاذ قراراته وهو يعلم أين ستتجه بهذه الخطوة‘‘.
وأضاف: ’’ نحن كاتحاد قطري ومن خلال الاتحاد الآسيوي تم التأكيد على دعم بلاتر واستمراره قبل أن يعلن وتم التأكيد على هذا في ’’البرازيل‘‘ بالإجماع دون مبالغة وبنسبة 99% من الموجودين، وأنا وأشقائي في مجلس الإدارة بالاتحاد متفقون على أن بلاتر هو أقدر من يحكم الكرة العالمية اليوم‘‘.
وكشف رئيس الاتحاد القطري ’’ أن أفضل من يجيب على كل هذه التساؤلات هو الأمير علي، وفي النهاية نحن أعطينا كلمة وندعم بلاتر فهو رجل المرحلة للفترة المقبلة وليس هناك أفضل منه من يحكم الكرة وبالنسبة لأخي الأمير علي فكلامي معه سيكون من منطلق الحديث الشريف ’’انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً‘‘ والكل يعرف معنى الحديث، والتوضيح أن تنصحه وترشده للطريق الصحيح‘‘.
وقال :’’ الأمير علي يعرف أننا عندما نتعاهد أو نتفق على شيء ودعم أي شخص بالتأكيد لن نغير رأينا‘‘، إذا أردت عضوية الفيفا عليك أن تكون عضوا في الاتحاد الآسيوي أولاً لهذا ونحن ندرس الأفضل لقطر في المرحلة الحالية خصوصا وأن الانتخابات قريبة ونحن نعمل عليها من الانتخابات الماضية على صعيد العلاقات ومن خلال رؤية جديدة لأهمية وجودنا على الأقل في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي.


قد يعجبك ايضاً

مشاري بن سعود يوافق على النسخة الثانية من ملتقى الباحة للإعلام والتنمية 2017

المواطن – عبدالعزيز الشهري – الباحة وافق أمير