رئيس الهيئات: الملك عبدالله قائد فذ ووفاته فاجعة جسيمة

رئيس الهيئات: الملك عبدالله قائد فذ ووفاته فاجعة جسيمة

الساعة 8:24 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1085
0
طباعة
الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ

  ......       

رفع الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أصالة عن نفسه ونيابة عن جميع منسوبي هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تعازيه ومواساته في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – إلى خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف، وإلى أنجال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أصحاب السمو الملكي الأمراء، والأسرة المالكة الكريمة، والشعب السعودي النبيل، والأمتين العربية والإسلامية.

وقال : إن ما أصيبت به الأمة من فاجعة جسيمة في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل عبدالله بن عبدالعزيز لهو أمر جلل، ولكن نقول “إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى” وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ودعا آل الشيخ الله عز وجل لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أن يتغمده الله بواسع رحمته ومغفرته، وأن يعلي منزلته ويرفع درجاته في عليين، نظير ما قدمه لدينه ووطنه وللأمتين العربية والإسلامية من بذل وعطاء، وخدمة للإسلام والمسلمين.

وبين رئيس الهيئات أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –رحمه الله- كان قائداً فذاً وشخصية تاريخية متميزة يسجلها التاريخ في صفحاته لتبقى نبراساً تستقي منه الأجيال الحكمة والصبر والروية وبعد النظر، فقد كان سياسياً محنكاً ورجل دولة وقائد أمة قاد هذه البلاد المباركة في وقت عصيب وظروف حرجة، وتحقق على يديه نهضة تنموية كبرى في كافة المجالات ورخاء وأمن وعدل واستقرار يظل الشعب يتفيؤ ظلاله.

وأضاف : وقد امتد خيره وعطاؤه لكافة الأمم والشعوب، وساهم في حل العديد من القضايا الإسلامية والعالمية، وقام على عمارة الحرمين الشريفين، وسخر جهده، ونذر نفسه لخدمة دينه ووطنه وشعبه، فرحمه الله رحمة واسعة، مبيناً أن هذه الجهود المباركة ستبقى ذكرى عاطرة في قلوب شعبه، والمسلمون أجمع يدعون له بالمغفرة والرحمة، وأن يجزيه الله خير ما جزى إماماً عن رعيته.

كما دعا الله عز وجل لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف، بالعون والتوفيق والسداد، وأن يعينهم الله على ما أوكل إليهم، مبيناً أنهم خير خلف لخير سلف، لما عرف عنهم من حنكة وسعة علم ودراية وخلق جَم، إضافة إلى صدقهم وإخلاصهم، وما قدموه لهذا الوطن الغالي من خدمات جليلة من خلال المناصب والمهام الكبرى التي تولوها.

ونوَّه بما تنعم به هذه البلاد من نعمة اللحمة والتكاتف والالتفاف حول ولاة الأمر، وتطبيقهم للبيعة الشرعية التي تضمن التوحد واجتماع الكلمة ووحدة الصف، وذلك بفضل الله ثم بفضل صفاء عقيدة التوحيد التي يتصف بها أبناء هذا الوطن الغالي.

ودعا رئيس الهيئات الله عز وجل أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها واستقرارها، ويرحم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وأن يبارك لنا في عقبه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وسمو ولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف، وأن يجمع كلمتنا على الحق والهدى إنه سميع مجيب.


قد يعجبك ايضاً

نائب الملك يتسلم رسالة شفهية من رئيسة وزراء بريطانيا

المواطن – واس تسلم نائب خادم الحرمين الشريفين