ريال مدريد يعتمد “أبوظبي بيرنابيو” اسماً لاستاده لضمان بقاء رونالدو

ريال مدريد يعتمد “أبوظبي بيرنابيو” اسماً لاستاده لضمان بقاء رونالدو

الساعة 12:07 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية
1190
0
طباعة
استاده الجديد

  ......       

اعتمد نادي ريال مدريد الإسباني “أبوظبي بيرنابيو” اسماً لاستاده الجديد، المقرر إنشاؤه قريباً بتمويل كامل من شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك)، بتكلفة تقارب 500 مليون يورو.
وبحسب صحيفة آس الإسبانية، فإن احتفالاً أقيم أمس الثلاثاء في الطابق 34 من مبنى شركة “سيبسا”، المملوكة منذ 2011 لـ”آيبيك”، تم خلاله اعتماد اسم “أبوظبي بيرنابيو”، الذي فضله رئيس النادي فلورنتينو بيريز على الأسماء الأخرى مثل “سيبسا بيرنابيو” أو “آيبيك بيرنابيو”.
وسيحصل “الملكي” من خلال هذه الصفقة على 20 مليون يورو سنوياً من “آيبيك”، لفترة لم تحددها الصحيفة، إضافة إلى تكاليف بناء الإستاد الجديد، الذي ينتظر الإعلان قريباً عن تصميمه النهائي, وكان ريال مدريد أبرم عدة عقود رعاية مع 3 شركات إماراتية، هي “آيبيك” وبنك أبوظبي الوطني وطيران الإمارات.

وأجرت (ماركا) استطلاعاً للرأي بين أنصار الفريق الأبيض لمعرفة رد فعلهم إزاء تغيير اسم الملعب، فأبدى ما يزيد عن 60% رفضهم التام, وتم الإعلان عن الشراكة بين ريال مدريد وبنك أبو ظبي الوطني في الأسبوع الماضي بشكل رسمي، لتظهر شيئاً فشيئاً تفاصيل عقد الرعاية وشروطه.

وستساعد أموال الصفقة على إتمام أعمال ترميم الملعب العريق، الذي يصر فلورنتينو على أنه سيكون أجمل وأفضل ملعب في العالم, وفضّل ريال مدريد هذا العرض على آخر قدمته شركة (مايكروسوفت) للإلكترونيات قبل وقت قريب، والتي يمتلكها الملياردير الأمريكي بيل جيتس، وكان من شروطه أيضاً تغيير اسم الملعب إلى ملعب مايكروسوفت.

يأتي هذا الاتفاق التاريخي في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير صحفية عن إمكانية طرح ريال مدريد لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو للبيع لسداد ديونه التي قدرت بـ600 مليون يورو, ورغم المسيرة المذهلة لرونالدو مع الريال منذ 2009 واقترابه من لقب الهداف التاريخي للنادي، إلا أن الأزمة المالية، التي يخفيها بيريز بالتأكيد على أن ناديه هو الأغنى في العالم، قد تدفعه للاستغناء عن كريستيانو، والأخير لا يمانع في العودة لمانشستر يونايتد الإنجليزي مستقبلاً.

ويراهن بيريز على أن الملعب المجدد سيجلب للنادي أرباحاً سنوية بقيمة 100 مليون يورو، وهو ما يعتبره حلا للأزمة، وضماناً لبقاء نجوم الصفوة بالفريق بطل أوروبا 10 مرات، بل وجلب المزيد منهم, كما يفتخر بيريز بأن اسم برنابيو سيظل ملتصقا بملعبه ولن يتغير تماماً ليكون على اسم الشركة الراعية فقط كما حدث مع أندية أخرى مثل أرسنال (ملعب الإمارات) ومانشستر سيتي (ملعب الاتحاد) وبايرن ميونخ (ملعب أليانز أرينا).


قد يعجبك ايضاً

علاقة رونالدو مع وميسي تخطف الأضواء في #الكلاسيكو

المواطن ــ أبوبكر حامد  رغم غيابهما عن مستواهما