من هنا نبدأ !

من هنا نبدأ !

الساعة 6:57 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1325
3
طباعة
للمقالات النسائيه - كتابنا - كاتبه - مقال

  ......       

” لديكم دولة تدعم التعليم مالياً بشكلٍ مُخيف ” * كان هذا جواب أحد الأجانب حين علم عن واقع التعليم في المملكة العربية السعودية وما يقدم من دعم حكومي لدفع حركة هذا القطاع و تنميته . الأمر الذي جعلني أتوقف لأفكر هل يعرف حقاً هذا الأجنبي عن حال التعليم لدينا ومخرجاته ليربطه بالخوف ؟ .

لا نستطيع أن ننكر الخوف المستقبلي الذي يصنعه التعليم فينا , يُقلقنا إهمال نقل المعلمات وحقوق المعلمين , وضعف الدور الأكاديمي في تفعيل المسؤولية الاجتماعية و تعزيز ثقافة البحث العلمي , تُقلقنا تلك المناهج التي تفتقد الصلة بالواقع و لا تلتفت للإبداع , وتقتُل الأحلام فجوة السواد ما بين الثانوية وبين المرحلة الجامعية , إلى أن يتخرج الطالب ويتوه ما بين تخصصه وبين متطلبات سوق العمل , فنظل نتحرك بدعم حكومي كريم في دائرة مغلقة لا تقابل الإكرام بالإكرام ولا تُرد حُسن العطاء بردٍ جميل. أليس هذا بحد ذاته مخيفاً ؟
مجموعة القرارات التي أصدرها الملك سلمان -حفظه الله- تنبأ عن مستقبل حكومي واعد تصنعه الكفاءات .

ولعل أبرز هذه القرارات التي أراها كهبة لهذا الوطن وأبناءه هو قرار الدمج بين وزارتي التعليم العام والعالي ليصبح التعليم لدينا وحدة واحدة لا تتجزأ . ربما يكون القرار تحدياً كبيراً , لكن هي المنعطفات الصعبة في حياتنا وحدها من يشكل الإنجاز العظيم . أن تكون لدينا وزارة واحدة للتعليم يعني أن جهة واحدة تعمل للتوفيق بين مراحل التعليم العام كطريقٍ مُمهد لدخول التعليم العالي فتصبح العملية تكاملية , تخدم الطالب من أول عام دراسي إلى أن يصبح أكاديمياً . من الملهم جداً أن يجد الطالب و الطالبة بيئة تعليمية تحثهم على المعرفة والبحث وتعدهم لأن يكونوا أحد قادة الغد , بمناهج واقعية , و معلم ممنُوح كافة حقوقه لممارسة المهنة الأعظم , وتأهيل مسبق للتخصصات و متطلبات سوق العمل بذلك سينتعش التعليم ببلدنا و تنتعش معه كافة المجالات . وحين تعود قيمة التعليم الحقيقة لن يكون هناك ما يُخيفنا , لذلك من هنا يجب أن نبدأ .

i_entsar@

 


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم