“الجامع”: في كل دول العالم المرأة تنجز معاملتها بالبطاقة إلا في بلادنا!

“الجامع”: في كل دول العالم المرأة تنجز معاملتها بالبطاقة إلا في بلادنا!

الساعة 12:43 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1160
0
طباعة
اسامة-الجامع-اخصائي-نفسي

  ......       

أوضح الأخصائي النفسي أسامة الجامع، أن كاتب العدل في المحاكم يرفض بطاقة المرأة للتعريف بنفسها إلا بمعرف أو بصمة، مبيناً أنه في حال تعطلت البصمة فلا قيمة لبطاقة الهوية، وهذه مخالفة صريحة لتعليمات اعتماد بطاقة الأحوال للمرأة.
وقال “الجامع”: “مرتان أعود بوالدتي من محكمه كتابة العدل بالدمام الأولى لعدم وجود مكتب نسائي للمطابقة مع بطاقتها والثانية لتعطل البصمة، متسائلاً ما فائدة بطاقة المرأة ؟!”.
وأضاف “الجامع”: “طلبت من كاتب العدل أن يطابق لوالدتي ذات السبعين عاماً ومعها بطاقتها إلا أنه رفض واختار طريقة المعرف لأن البصمة معطلة”، وتابع: “الدين يُسر لماذا جعلتموه عسراً؟”.
وأشار “الجامع”، إلى أن في كل دول العالم، المرأة ببطاقتها تنجز معاملاتها إلا في بلادنا تحتاج شهوداً ووكالة وبصمة، وأفاد بالقول: إن المشكلة ليست في كاتب العدل بل في النظام نفسه الذي لا يقبل إصدار وكالة شرعية إلا بمعرف أو بصمة.
وطالب “الجامع”، من وزارة العدل وضع مكتب نسائي لحل تلك الإشكالية في المطابقة بدلاً من تعطيل مصالح الناس حال تعطل جهاز البصمة.


قد يعجبك ايضاً

25مليون مواطنٍ خليجيٍّ تنقلوا بين دول المجلس عام 2015

المواطن – واس تُظهر الإحصائيات الأولية التي نشرها