“الصحة”: نسعى لإنشاء مركز مرجعي للتحكم بـ”كورونا” في كل منطقة

“الصحة”: نسعى لإنشاء مركز مرجعي للتحكم بـ”كورونا” في كل منطقة

الساعة 1:07 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
830
0
طباعة

  ......       

أهاب وكيلُ وزارة الصحة للصحة العامة ورئيس مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة الدكتور عبدالعزيز بن سعيد بكافة العاملين في المنشآت الصحية الالتزام بالتعليمات وتطبيق الإجراءات الوقائية والعمل بأساسيات مكافحة العدوى والتقيد بمسارات الفرز للحالات التنفسية في أقسام الطوارئ واستخدام أدوات الحماية الشخصية حسب الإرشادات المبلغة لهم من مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة.
وثمن”ابن سعيد” قرار مجلس الوزراء الموقر بمنح 500 ألف ريال لذوي العاملين في المجال الصحي المتوفين نتيجة إصابتهم بعدوى فيروس “كورونا” من مستشفياتهم لكونهم شهداء واجب.
وأوضح الدكتور “ابن سعيد” خلال المؤتمر الذي عقده رئيس وأعضاء مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة يوم أمس بمدينة الرياض أن الوزارة تسعى لإنشاء مركز مرجعي للقيادة والتحكم في كل منطقة يضم خبراء وأطباء متخصصين للتعامل مع المرض، لافتاً أن الوزارة حريصة على السيطرة على هذا الفيروس.
وأشار “ابن سعيد”، إلى أن الوزارة وفي إطار الشفافية التي تنتهجها واستمراراً للترصد الوبائي الذي تقوم به ورغبة في إطلاع الجميع على مستجدات الوضع فيما يخص فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية فإن الوزارة تود الإحاطة أنها لا تزال تسجل حالات متفرقة مصابة بالفيروس في بعض مناطق المملكة منذ بداية شهر فبراير الحالي حيث من المتوقع ونظراً لتغير الأجواء خلال الفترة القادمة؛ زيادة عدد حالات الإصابة بالأمراض التنفسية بما في ذلك الإصابة بفيروس كورونا، وتواصل الوزارة بالتعاون مع وزارة الزراعة ومنظمة الصحة العالمية “WHO”، ومركز مراقبة الأمراض والسيطرة الأمريكية “CDC” والجهات الأخرى المعنية ذات العلاقة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للتعامل مع الفيروس من خلال مركز القيادة والتحكم التابع لوزارة الصحة للحفاظ على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع بإذن الله.وأكد وكيل وزارة الصحة للصحة العامة ورئيس مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة أن الوزارة تبنت منهج الشراكة مع كافة القطاعات الصحية في المملكة والمنظمات الصحية الإقليمية والدولية لمحاصرة الفيروس.
ودعا “ابن سعيد”، المواطنين لاتباع الإرشادات الصحية التي حددتها الوزارة للوقاية من الفيروس، ونصح المواطنين والمقيمين بالممارسات الصحية التالية وهي غسل اليدين بالماء والصابون وتجنب الاتصال مع المرضى والامتناع عن لمس العينين أو الأنف والسعال في منديل أو بوضع الذراع على الفم ثم غسل اليدين، وكذا الذراع بعناية وتجنب التعامل اللصيق مع الإبل المصابة بأعراض تنفسية والالتزام بالتدابير الوقائية عند التعامل مع الإبل.
وطالب الجميع خاصة من لديهم أمراض مزمنة تجنب مخالطة الإبل أو تناول الألبان غير المغلية أو المبسترة مع أهمية الحفاظ على العادات الصحية الجيدة بشكل عام، وطالب الجميع عند الرغبة في الحصول على مزيد من المعلومات والتعرف على خطوات الوقاية من العدوى زيارة موقع الوزارة على الإنترنت.
من جهته أشار وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله العسيري أن الوزارة بما تملكه من خبرات استطاعت بفضل الله السيطرة على الفيروس خلال موسم الحج حيث شددت على عدم دخول الإبل لمناطق الحج وعدم استخدامها في الهدي بالإضافة إلى تطبيق إجراءات مشددة داخل المنشآت الصحية العاملة في الحج.
وقال الدكتور “العسيري”: إن الوزارة قامت بتشكيل فرق متخصصة لتقييم إجراءات مكافحة العدوى بالمستشفيات وتدريب الممارسين الصحيين على آليات ومعايير فرز الحالات وذلك لضمان عدم انتشار المرض داخل هذه المنشآت.
من جهته أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني، أن الوزارة نفذت حملة توعوية كبرى عبر مختلف وسائل الإعلام لتثقيف المواطنين والمقيمين بالمرض وطرق الوقاية منه، كما تم تخصيص الرقم (937) لاستقبال استفساراتهم، كما تم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر التوعية الصحية حول المرض.
فيما أكد ممثل منظمة الصحة العالمية في المملكة الدكتور حسن البشرى، أن وزارة الصحة تتعامل مع المنظمة بشفافية عالية، مؤكداً أن المنظمة تحرص على التنسيق مع الوزارة لتقليل عدد الحالات والحد من انتشار المرض لافتاً أن توعية المواطنين والمقيمين حول هذا المرض وتقوية آليات الترصد والمتابعة للحالات سيسهم بإذن الله في الحد من ظهور حالات جديدة.
وكشف “البشري” أنه سيزور المملكة خلال الفترة من 17 إلى 21 فبراير الحالي وفد عالي المستوى يضم مسؤولين في منظمة الصحة العالمية وممثلين من مراكز مكافحة الأمراض في أمريكا وأوروبا للوقوف على الوضع الصحي الراهن ومتابعة الإجراءات التي تتخذها المملكة لمواجهة فيروس كورونا وذلك لتنسيق الجهود ودعم الإجراءات المتخذة.
من جانبه قال الدكتور إبراهيم أحمد قاسم نائب مدير الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة أن الوزارة تعمل بتنسيق تام مع وزارة الصحة حيث تم تنفيذ حملات توعوية في أماكن تجمع الإبل مثل أسواق الماشية وساحات وميادين السباقات كما تم تنفيذ حملات إعلامية شددت فيها على جميع المربين والمخالطين وملاك الإبل ضرورة توخي الحيطة والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل واتخاذ الإجراءات الصحية، وذلك بعد أن أثبتت الدراسات العلمية التي أجرتها وزارة الصحة بشأن وجود فيروس “كورونا” في الجهاز التنفسي للجمال.


قد يعجبك ايضاً

مركز الملك سلمان للشباب يؤهل 180 قائدًا شابًا

المواطن – الرياض أهَّل مركز الملك سلمان للشباب