“العبدلي”: الواقع الأدبي معدوم والأدباء معزولون بالخفجي

“العبدلي”: الواقع الأدبي معدوم والأدباء معزولون بالخفجي

الساعة 12:34 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1225
2
طباعة
محمد-العبدلي

  ......       

استعرض الأديبُ محمد على العبدلي -من أبرز الأدباء بمحافظة الخفجي-، هموم وتحديات الأدباء وحال الأدب في محافظته.
وعبْر “المواطن” قال “العبدلي”: “إن واقع الأدب معدوم ولا يكاد يعرف، والأديب معزول تماماً نظراً لغياب النوادي والمراكز الأدبية بالخفجي”، مصيفاً: “لجأ عدد من الأدباء إلى وسائل التواصل الاجتماعي كالوتساب وتويتر للتعارف وتبادل النقد والنصائح وإنشاء مواقع خاصة بهم عبر الشبكة العنكبوتية لنشر كتاباتهم والتواصل مع جمهورهم ومحبي ومتذوقي الأدب”.
وتابع “العبدلي”: “الإعلام بمحافظة الخفجي، ممثل في الصحف الإلكترونية أو المواقع ذات الشأن المحلي لم يقصروا بنشر بعض نتاجنا الأدبي وإنصافنا بتخصيص ملحق بأعمالنا”.
وقال “العبدلي”، لـ”المواطن“: “من أجل النهوض بالأدب والأدباء بمحافظة الخفجي، يأتي بالمقام الأول تأسيس نادي ثقافي وعلمي وتعليمي لنشر ثقافة الوعي بالمجتمع ويساهم به المثقفون والكتاب والإعلام والإعلاميون ويدعمه مسؤولون ورجال الأعمال، لتعود مكانة الأدب إلى مكانها الصحيح وفك العزلة التي يعيشها الأدباء”.
واختتم “العبدلي”، بتوجيه رسالة للمدارس وللمعلمين والطلبة الجامعيين، بإقامة أمسيات أدبية أسبوعية تتبناها مؤسسة خيرية أو تجارية أو جهة حكومية لجذب الشباب والفتيات؛ لتعزيز الروابط للغة العربية، وتحسين النطق والكتابة لدى أجيالنا التي دمرتها العامية، واكتشاف المواهب المدفونة وخلق جسر لتبنيها ورعايتها وتشجيعها.


قد يعجبك ايضاً

مبتزّ الخفجي هدد طالبة بنشر صورها إن رفضت الخروج معه فنال جزاءه

 المواطن_ نوف العايد_ الخفجي جاء من خارج محافظة