“الغذامي” يعترف: حوارات من يسمون بالمثقفين فيها جلافة تسد النفس

“الغذامي” يعترف: حوارات من يسمون بالمثقفين فيها جلافة تسد النفس

الساعة 12:16 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3240
0
طباعة
الغذامي

  ......       

لفت الكاتب والناقد الدكتور عبدالله الغذامي إلى المنفعة الحاصلة من الحوار مع العامة، إذ قال: “حوارات من يسمون بالمثقفين فيها جلافة تسد النفس”.. لولا صبرنا وصبرنا؛ لأن العامي مادة طبيعية وواقعية، أما المتسمي بالمثقف فهو كتلة انحيازات توجّه ذهنه ولغته.
وقال “الغذامي”: اكتشفت أخيرًا أني لست مثقفًا ولست نخبويًّا، فرجعت لنفسي وحقيقتي، وتحررت من عقدي، لعله من الصدق مع الذات أو لأني أحاول أن أكون طبيعيًّا وصادقًا، قدر الإمكان.
وأشار “الغذامي” بالقول: ساعدتني أسئلة طلابي في الجامعة وفتحت لي مجالات بحثية عدة، وأنا مدين لطلابي بحق في كثير من عملي، أما المثقفون..!!، وتابع: “رأس المثقف عادة مقفول على آخر كتاب نظر فيه”.
وأفاد “الغذامي” أن المثقفين امتحنوا مع الحجب (البلوك)، ومن حجب مخالفيه فهو “دكتاتور صغير”، وسيكبر إن كبرت ظروفه وفرصه، وقال: أنا لا أحجب أحدًا، ومن أساء التصرف معي صبرت عليه وطنشت عنه حتى يمل وينصرف.
و”أضاف”: لي عيوبي أيضًا، وأيضًا كشف “تويتر” بعضها، وستر الله عليّ الكثير والكثير.
وختم حديثة قائلًا: كانوا يصفون الشخص المتسلط بتتبع الناس بأنه: وكيل آدم على ذريته، وفي “تويتر” ظهر شبيه لذاك هو: وكيل آدم على (أفكار) ذريته.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمر ملكي بإعفاء مدير عام الجمارك من منصبه

المواطن – واس صدر أمر خادم الحرمين الشريفين