عبد الرحمن بن مساعد ترجّل عن صهوة الهلال بـ(10) بطولات في ( 7) مواسم

عبد الرحمن بن مساعد ترجّل عن صهوة الهلال بـ(10) بطولات في ( 7) مواسم

الساعة 1:30 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2855
3
طباعة
عبدالرحمن بن مساعد

  ......       

الأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد (47 عاما) لم يسعفه إحساسه المرهف في كسب ود جماهير الهلال التي بدأت تشتاط غضبا إثر نتائج عشقها الأزرق المتردة، وأخذت تضيق الخناق أكثر فأكثر على الإدارة المكلومة، لتدفع أخيرا بالرئيس إلى تقديم استقالته في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة الـ13 من فبراير بعد أن أمضى (7) أعوام على كرسي الرئاسة منذ عام 2008.
المدرج الأزرق استبشر بتولي الأمير عبدالرحمن رئاسة النادي ورأت فيه البطل الذي سيحقق حلمها الآسيوي الذي غاب عن خزينتها لأكثر من عقد من الزمان، لكن أحلامها ببطلها بدأت تتلاشى شيئا فشيئا إلى أن وصلت في نهاية المطاف لطريق مسدود لا تقبل معه إلا بالرحيل ولا شيء غير الرحيل.
فكرة الاستقالة لم تكن وليدة اللحظة في عقل الأمير الشاعر، كان هاجسه يرددها كثيرا مع كل خسارة قاسية يتلقاها الزعيم، لكنه يؤجل قراره من يوم إلى آخر، وأتت لحظة الحسم ليختار من فقدان بطولة كأس ولي العهد موعدا لإنهاء مسيرته مع الأزرق ويضع نقطة في آخر سطر كتبه خلال مسيرته مع الهلال.
حصيلة الأمير عبدالرحمن بن مساعد بلغت (10) بطولات، تمثلت في (3) ألقاب في بطولة الدوري أعوام 2008، و2010، و2011، و(6) بطولات في كأس ولي العهد منذ 2008 وحتى 2013 على التوالي، وبطولة كأس الأمير فيصل بن فهد عام 2013، وفشل في نيل اللقب الآسيوي وبطولة كأس الملك.
مؤخرا تعالت الأصوات المطالبة برحيله، وتوارى الرئيس عن الأنظار وعزف عن التغريد في تويتر، وبدأ ينشغل في كتابة الشعر ليخرج من الأجواء المشحونة بانتظار لقب يصلح ما أفسده الدهر، لكن الدهر لم يأتي بما يشتهي الأمير عبدالرحمن فرضخ للواقع، ووضع حدا لمشواره مع الزعيم، وسط أفراح كبيرة من قبل أنصار النادي العاصمي الذين يرون في رحيله بداية التصحيح، لكن التكهنات لا تزال جارية حول الشخصية القادرة على تسيير أمور الأزرق في هذه الظروف الحالكة والمنطف الخطير.


قد يعجبك ايضاً

عبدالرحمن بن مساعد : شقيقي يعمل لخدمة دينه ووطنه ومؤسف نشر أوامر ملكية غير صحيحة

المواطن- حسان الصالحي قال سمو الأمير عبدالرحمن بن