مستفيدو #حافز: طفشتونا بالبحث الوهمي

مستفيدو #حافز: طفشتونا بالبحث الوهمي

الساعة 8:50 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2745
19
طباعة
حافز

  ......       

تساءل مستفيدو برنامج “حافز” عن الغموض الذي يتعامل به المسؤولون بالبرنامج بعدم إطلاعهم على الوظائف التي يقدمها البرنامج، خصوصاً أنه على مدار السنوات الماضية -منذ تأسيسه- لم يتم الكشف عن أي أرقام أو وظائف معينة، فضلاً عن عدم البوْح بأي تصريح يُذكر تجاه الوظائف التي سيتم توفيرها لضمان حقوق المستفيدين.
وقال المستفيدون خلال حديثهم لـ “المواطن“: إن مسؤولي برنامج “حافز” يتجاهلون -منذ تأسيس البرنامج- عدمَ الكشف عن أي وظائف تذكر أو أرقام لمعدلات الوظائف التي شغلها مستفيدو برنامج حافز، وذلك لإعطاء العاطلين دفعة معنوية تُشعرهم بالأمان حول بحث البرنامج لهم عن وظائف تناسب الجغرافيا المكانية والوظيفة المناسبة التي يستحقونها خصوصاً أن هناك عدداً كبيراً من المستفيدين يحملون شهادات وخبرات عالية.
وأضاف المستفيدون أن برنامج “حافز” هو برنامج وطني لدعم وإعانة الباحثين وليس لاستخدام أسلوب التطفيش بالبحث الوهمي عن العمل، خصوصاً أن هناك المئات من الشباب والفتيات قُطعت الإعانة عنهم دون توفير أي وظيفة لهم، وما زال برنامج حافز منذ عام 2011م حتى عام 2015م لم يُغير في سياساته واعتماداته التي أصبحت مصدر إزعاج لدى الجميع، بل زاد الأمر سوءاً حول إجبار المستفيدين بحضور دورات عن طريق الإنترنت غير موفَّقة ولا تعتمد على أُسس التعليم الصحيح.
وختم المستفيدون أن آلية برنامج “حافز” انقلبت بشكل مُظلم على جميع الباحثين عن عمل وأصبح الوضع مجرد أوهام لم يتم تحقيقها إلى وقتنا الحالي، خصوصاً أن هناك مستفيدين تجاوزوا مراحل برنامج “حافز” خلال العامين السابقين، ولم يتم الاتصال عليهم لتوظيفهم ومساعدتهم لمعايشة صعوبات الحياة.


قد يعجبك ايضاً

رجل أعمال يلجأ للشرطة بسبب نوم أبناءه الطويل وتكاسلهم عن العمل

المواطن – أحمد المسعود  في واقعة غريبة من