5 صفات من الضروري توفّرها في مدرب #الهلال الجديد

5 صفات من الضروري توفّرها في مدرب #الهلال الجديد

الساعة 9:04 مساءً
- ‎فيالرياضة
2575
1
طباعة
تدريبات-الهلال

  ......       

في ظل الحالة المأساوية التي يمر بها الهلال على المستوى الفني والإداري، بات الأزرق العاصمي بحاجة لمدرب يمتلك سمات محددة؛ ليتمكن من استعادة هيبة الزعيم المفقودة، وينتشله من مسلسل الإخفاقات المتتالية التي عصفت بآماله وجعلته مهددًا بالخروج للموسم الثاني على التوالي دون أي إنجاز.
المواطن” ترصد أبرز الصفات التي من الضروري أن يتحلّى بها المدرب القادم لقيادة الهلال، خلفًا للمُقال مؤخرًا الروماني ريجيكامب الذي نال سخطًا جماهيريًّا كبيرًا.
1- الصرامة قبل كل شيء
مبدأ الصرامة في تنفيذ التعليمات الفنية ومعاقبة اللاعبين غير الملتزمين بتوجيهات المدرب هي من الصفات الرئيسية التي من الضروري أن تتوفر لدى مدرب الهلال القادم، خصوصًا بعد التراخي مع بعض اللاعبين الذي أدى إلى سوء نتائج الأزرق، بعد أن ضمن بعضهم اللعب أساسيًّا على الرغم من تراجع مستوياته، وهو الأمر الذي قتل مجال التنافس، وأحبط الكثير من البدلاء الذين لم يجدوا أمامهم أي فرصة لتمثيل الفريق وإثبات ذاتهم بالقميص الأزرق.
2- القوة في الحديث الإعلامي
لم تعد التصريحات الإعلامية عبثًا في كرة القدم، وإنما وقود يَكتسب منه الفريق قوته داخل الملعب، ويتحفز بها المدرج للحضور ومساندة الفريق، لذلك من الهام أن يمتلك مدرب الزعيم الجديد كاريزما الظهور الإعلامي اللافت والذي يحمل لغة التحدي والإصرار، وتحمل المسؤولية بدلًا من إلقاء اللوم على الآخرين، كما أن من القوة أن يَنتقد المدرب بوضوح سوء أداء فريقه وضعف خطوط لاعبيه عندما يفشل في مباراة؛ ليكتسب مصداقية لدى صناع القرار في النادي ويحترمه الوسط الرياضي بأكمله.
3- القدرة على البناء النفسي
ما يعيشه لاعبو الهلال حاليًّا هو انهزامية وزعزعة في الثقة، وعدم قدرة على الوقوف مجددًا بقوة، وهذه الحالة بحاجة إلى مدرب يجيد اللعب على مستوى العوامل النفسية، ويتمكّن من تفجير طاقات اللاعبين الغائبة، ليعيد لهم الروح التي كانت سببًا رئيسًا في خسارة الفريق للعديد من المباريات الماضية، وإن فشل المدرب الجديد في ذلك الأمر فإن خططه الفنية لن تُجدي نفعًا داخل المستطيل الأخضر.
4- الرغبة في البقاء طويلًا
الأزرق العاصمي لم يتبقَّ له أمل كبير في البطولات المحلية، بعد أن خسر نهائي كأس ولي العهد، وابتعد كثيرًا عن متصدر الدوري، وذلك يعني بأن المدرب القادم عليه أن يتحلى بكثير من الصبر؛ لجني مجهوده الفني وحصد أولى الألقاب، وذلك يفرض رغبته في البقاء لأكثر من موسم مع الهلال، وإن كان عقده محدودًا فإنه لن يتمكن من تغيير الكثير، ولن يظهر أثره سريعًا مع الفريق.
5- كسب المدرج لكسب المعركة
الرضا الجماهيري في الوسط الرياضي السعودي يهيِّئ للمدرب فرصة نجاحه مع الفريق، وعندما تكون المهمة التدريبية في فريق كالهلال، فإن كسْب حب وتقدير الجماهير أمر ضروري للوصول إلى النجاح، والرضا الجماهيري لا يكون بتنفيذ ما يطلبه الجمهور، وإنما بتقديم هوية للفريق ورؤية واضحة تُسهم في تصاعد المستوى وتطور أداء اللاعبين، وانتشالهم من الأزمة التي يعانون منها حاليًّا.


قد يعجبك ايضاً

‏شاهد.. بروفات الاحتفال في مهرجان زايد التراثي والذي سيقام اليوم بحضور الملك سلمان