إصلاح سوق العمل يبدأ بالتوصيف والأجور

إصلاح سوق العمل يبدأ بالتوصيف والأجور

الساعة 10:42 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1995
1
طباعة
عبدالخالق بن علي

  ......       

باءت جميعُ محاولات وزارة العمل لتصحيح وضع سوق العمل السعودي بالفشل، على الرغم من جميع الأرقام التي تعلنها عن توظيف السعوديين ضمن برنامجي طاقات ونطاقات، إلا أن الحلول لم تؤثر في المشاكل الأساسية في السوق، فأعداد العاطلين من السعوديين والسعوديات في تزايد مستمر، ولا زالت أرقام حوالات العمالة للخارج ترتفع سنوياً، واحتكار المهن والوظائف لم يتحسن، والمنافذ مستمرة في القذف بالعمالة غير المدربة ولا الماهرة لسوق العمل السعودي، ومعدلات التستر والتوظيف الوهمي لم تتغير أن لم تزد حسب مجلس الشورى.
كل تلك المؤشرات تُثبت فشل برامج وزارة العمل في حل مشاكل سوق العمل السعودي الهيكلية والمركبة، لأنها برأيي اعتمدت الحلول الجبرية لمشكلة بطالة الشباب السعودي فقط. وتجاهلت مشكلتي التوصيف الوظيفي للمهن ومتطلباتها ومسؤولياتها. ومشكلة معدل الأجور المتدنية أنها طاردة للعمالة السعودية من مهن القطاع الخاص، ولا تقبل بها العمالة الماهرة من الخارج، وتجتذب أردأ العمالة غير الماهرة ولا المدربة من مختلف دول العالم الثالث.
لذلك أعتقد أن البدء بحل أصل المشكلة بتوصيف المهن ومعدلات الأجور سوف يؤدي بالسوق إلى العمل على تصحيح نفسه بنفسه. وهو ما سيحدث قطعاً وخلال فترة وجيزة من خلال أحد أمرين.
إما بتدريب السعودي وتوظيفه وهو الأسهل للقطاع الخاص، بعد أن تصبح الأجورُ في القطاع الخاص مغريةً للسعوديين، كما في شركتي أرامكو وسابك. أو بالتعاقد مع عمالة من الخارج ماهرة وجاهزة للعمل دون تدريب. وكلا الحلين في صالح الاقتصاد السعودي بلا شك.
كما أن هذا الحل سوف يؤدي في المدى الطويل إلى سيطرة الشباب السعودي على سوق العمل في القطاع الخاص لأن كلفة توظيفه ستكون أقل من كلفة التعاقدات الخارجية خصوصاً في المهن التي لا تتطلب مهارات خاصة لا تتوافر في المملكة.
صحيح أن هذا الحل سوف يؤدي إلى شيء من التضخم، لكن ضرر ذلك التضخم على المواطن والاقتصاد أقل بكثير من أضرار العمالة الرديئة التي تحتكر كل قطاعات سوق العمل الخاص في المملكة.
تويتر abdulkhalig_ali
abdu077@gmail.com


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمام الملك .. وزير العمل والتنمية الاجتماعية يتشرف بأداء القسم

المواطن – واس تشرف بأداء القسم أمام خادم