“الداخلية” و”العمل” : الحملات التفتيشية مستمرة وتطبيق العُقوبات يطال كل مخالف

“الداخلية” و”العمل” : الحملات التفتيشية مستمرة وتطبيق العُقوبات يطال كل مخالف

الساعة 2:09 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1760
0
طباعة
كن نظامي

  ......       

أعلنتا وزارتا الداخلية والعمل استمرار تنفيذ حملات التفتيش في جميع مناطق ومحافظات المملكة ، بآليات جديدة، تقضي بتطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المُخالفين لنظامي العمل والإقامة بكل دقّة ، وعدم التهاون في ذلك مشددتان على أن تحقيق أنظمة العمل والإقامة تستوجب تحمّل الجميع مسؤولياته.
وتؤكد الوزارتان أنَّ الحملة التفتيشية بالآليات الجديدة تهدف إلى تعقب مُخالفي نظامي الإقامة والعمل ، وتطبيق العقوبات المنصوص عليها بحقهما ، وبحق كل أطراف المخالفات سواء كان العامل المخالف أو من يقوم بتشغيله أو نقله أو إيوائه والتستر عليه من الـمُنشآت أو الأفراد ، وتطال الجزاءات كل من يترك عمالته يعملون لحسابهم الخاص، وكل من يقدم لهم أي وسيلة من وسائل المساعدة، وكذلك الـمُستقدمين الذين لم يبلغوا عن تأخر من استقدموهم عند المغادرة في الوقت المحدد لمغادرتهم ، كما تضمن الآليات المشتركة للتفتيش ضبط الوافدين الذين يعملون لحسابهم ، والمتغيبين عن العمل، والمتأخرين عن المغادرة من القادمين بتأشيرات حج أو عمرة أو زيارة بأنواعها أو للسياحة، أو للعلاج، أو للعبور، والمتسللين ، وإيقافهم في مواقع مخصصة للإيواء، واستكمال الاجراءات النظامية لتنفيذ إيقاع العقوبات بحقهم وترحيلهم.
وتؤكد وزارتا الداخلية ، والعمل على أن تحقيق الأهداف المنشودة من هذه الحملات يتأتى من خلال التزام الجميع بمسؤولياتهم النظامية، وذلك بعدم ترك (أصحاب العمل من مواطنين ومقيمين) عمالتهم يعملون لدى الغير أو توظيف عمالة الغير للعمل لديهم بغير اتباع القواعد والإجراءات النظامية المقررة، أو ترك عمالتهم يعملون لحسابهم الخاص، والتزام كافة الأطراف باستكمال الإجراءات اللازمة لحصول الوافدين على إقامات ورخص عمل ، وتجديدها في مواعيدها.
كما نشرت الوزارتان لائحة المخالفات والعقوبات المترتبة عليها والتي تضمنتْ معاقبة المُنشآت التي تُشَغِّل المُتسللين بغرامات مالية تصل إلى 100 ألف ريال، والحرمان مِنْ الاستقدام لمدة خمس سنوات ، إضافة إلى التشهير بالمُنشأة , والسجن للمدير المسؤول لمدة سنتين مع الترحيل إنْ كان وافداً ، كما تضمنت عقوبات بحق مُنشآت القطاع الخاص التي تقوم بتُشَغِّيل الوافدين المُخالفين لنظامي الإقامة والعمل ، أو ترك عمالتها يعملون لحسابهم الخاص أو لدى الغير؛ أو تشغيلها عمالة غيرها بغرامات مالية تصل إلى 100 ألف ريال، والحرمان مِنْ الاستقدام لمدة خمس سنوات، إضافة إلى التشهير بالمُنشأة، والسجن للمدير المسؤول لمدة سنة مع الترحيل إنْ كان المدير وافداً.
أمَّا شركات ومؤسسات خدمات الحجاج والمعتمرين الذين يتهاونون في إبلاغ الجهات المختصة عن تأخر أي حاج أو مُعتمر عن المُغادرة بعد انتهاء المدة المحددة لإقامتهم فستطالهم غرامات مالية تصل إلى 100 ألف ريال.
كما تدعو وزارتا الداخلية والعمل كل مواطن أو مقيم نظامي إلى اتباع أنظمة الإقامة والعمل حيث تطالهم غرامات مالية تصل إلى 100 ألف ريال، والحرمان من الاستقدام لمدة خمس سنوات، والسجن لمدة ستة أشهر، والترحيل إن كان وافداً في حال تمكينهم لعمالتهم مِنْ العمل لدى الغير أو لحسابهم الخاص. ولا تستثني العقوبات من يقوم بنقل أو تشغيل المُتسللين أو المخالفين أو التستر عليهم أو إيوائهم أو تقديم أي وسيلة مِنْ وسائل المساعدة لهم حيث تُعد هذه الممارسات مخالفات تستوجب عقوبة الغرامات المالية التي تصل إلى 100 ألف ريال، والسجن لمدة سنتين، والترحيل إن كان وافداً، والتشهير، ومصادرة واسطة النقل البرية بحكم قضائي .
وتهيب الوزارتان بكل من يقوم باستقدام عمالة بالإبلاغ عن مغادرتهم في الوقت المحدد لانتهاء تأشيرة الدخول تجنبًا للوقوع تحت طائلة المسائلة والعقوبات حيث يُعد التأخر في الإبلاغ عن مغادرة من تم استقدامهم في الوقت المُحدد لانتهاء تأشيرة الدخول مخالفة تستوجب الغرامات المالية التي تصل إلى 50 ألف والسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر , والترحيل إن كان وافداً , في الوقت الذي تحذر فيه الداخلية والعمل الوافدين من العمل لحسابهم الخاص أو من العمل لدى غير منشآتهم حيث ستطالهم عقوبات متعددة تشمل الغرامات المالية والسجن والترحيل ، وتؤكد الوزارتان أن الغرامات المالية تتعدد بتعدد الأشخاص المخالفين .
وتدعو كلٌ من وزارة الداخلية ووزارة العمل المواطنين إلى سرعة الإبلاغ عن المخالفين عبر رقم البلاغات الموحد 989 ، ويمكن الاطلاع على لائحة المخالفات والعقوبات من خلال المواقع الرسمية لوزارة الداخلية ووزارة العمل .


قد يعجبك ايضاً

جامعة حائل: الدراسة مستمرة الثلاثاء

المواطن – شريف النشمي – حائل نفت جامعة