العيبان: المملكة تفخر بتطبيقها لأحكام الشريعة الإسلامية ولن تحيد عنها

العيبان: المملكة تفخر بتطبيقها لأحكام الشريعة الإسلامية ولن تحيد عنها

الساعة 2:28 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
880
0
طباعة
العيبان

  ......       

أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان، رئيس وفد المملكة المشارك في أعمال الدورة الثامنة والعشرون لمجلس حقوق الإنسان بجنيف الدكتور بندر بن محمد العيبان، رفض المملكة للانتقادات الجائرة لتطبيقها الشريعة الاسلامية من بعض الدول أو الهيئات الدولية، أو من قبل بعض المنظمات الدولية غير الحكومية ذات الأهداف المشبوهة، وأكد ان سلطة القضاء مستقلة وترفض المملكة أي محاولة للتدخل او التطاول عليه أو التشكيك في نزاهته وستقلاله وأن المملكة ولله الحمد تفخر بتطبيقها لأحكام الشريعة الإسلامية السمحة التي لن تحيد عنها وأن أي أمر مخالف لها فهو مرفوض ولايمكن النقاش فيه.

جاء ذلك خلال لقاء “العيبان”، مع المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد، في مكتب سموه بمبنى الأمم المتحدة في جنيف.

ونقل رئيس الهيئة تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وتمنياته له بالتوفيق في مهام منصبه الذي استلمه مؤخرا، وسعادة المملكة لانتخاب سموه لهذا المنصب الدولي الهام واستعرض معاليه جهود المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ايده الله لتطوير أنظمة المملكة وتعزيز التنمية المستدامة والشاملة بما يحقق حماية وتعزيز حقوق الإنسان والأنظمة القضائية والقانونية، ونشر ثقافة حقوق الإنسان والتعريف بها، وتقديمها للتقارير الدولية المطلوبة منها بموجب اتفاقيات حقوق الإنسان.

كما اجتمع رئيس الهيئة برئيس مجلس حقوق الإنسان السفير يواكيم روكر، ونقل له تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وتهنئته بمناسبة انتخابه لرئاسة المجلس وتمنياته بالنجاح لأعمال المجلس، وأكد له تطلع وفد المملكة للتعاون معه لما فيه تحقيق أهداف المجلس نحو تعزيز التعاون الدولي والشفافية على عمل المجلس والفرق التابعة له، وأوضح بأن المملكة كانت دائما في طليعة الداعمين للآليات الدولية لحماية وتعزيز حقوق الإنسان وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان بصفتها عضوا فيه.

وأوضح “العيبان” أنه على المستوى الداخلي فإن حكومة المملكة تفخر بتطبيق الأحكام وفق أحكام الشريعة الإسلامية السمحة، وأن الشريعة الإسلامية تضمن حقوق المتهم وترعاها ، وتشجع على العفو والتسامح تجاه الجاني، وأن ما توجهه بعض المنظمات الدولية غير الحكومية من اتهامات جائرة ضد المملكة في هذا الشأن أهدافها معروفة ولن تؤثر في قناعات قيادة وشعب المملكة أو خياراته بشأن نظامه القضائي المستقل أو بقية الأنظمة التي اختارها لتنظيم شئون حياته، والتي يتمتع في ظلها بالأمن والاستقرار والتنمية والازدهار، الأمر الذي يشهد به الجميع.

 

ومن جانبه قدم السفير روكر شكره للمملكة على مشاعرها وامنياتها الطيبة له، وأكد أنهم ينظرون لدور المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باهتمام كبير لما تضطلع به من دور كبير وبناء هو محل تقدير الجميع، وأن دور المملكة له أهميته الكبيرة في إطار التعاون الدولي حول حقوق الإنسان.


قد يعجبك ايضاً

8 خدمات شهيرة تخلت عنها جوجل في 2016

المواطن – نت أطلقت شركة جوجل العديد من