النجيدي: “هدف” يدرس صرف مكافأة للحاصلين على شهادات مهنية

النجيدي: “هدف” يدرس صرف مكافأة للحاصلين على شهادات مهنية

الساعة 5:48 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2075
1
طباعة
شعار-هدف

  ......       

كشف النائب التنفيذي لمدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الدكتور عبد الكريم النجيدي، عن دراسة لإطلاق “مكافأة الشهادة المهنية المعتمدة” للباحثين عن عمل الذين يلتحقون بدورات وبرامج تدريبية تلبي احتياجات سوق العمل، على أن يتم صرف المكافأة “بعد حصول الموظف على الشهادة لتحقيق هدف المكافآت في رفع تنافسية الموظف لترقيه وتطوره المهني”.
وقال أثناء مشاركته في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط وشمال افريقيا الثالث لتنمية الموارد البشرية أمس (الأثنين) في الرياض بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات: “إن مكافأة الشهادة المهنية المعتمدة مخصصة لتلك الشهادات التي يعترف بها القطاع، ويتطلع لاستقطاب حامليها”.
وأضاف: أن المكافأة ستصرف للموظف بأثر رجعي بعد أن استثمر جهده ووقته للحصول على شهادة في تخصص يهم منشأته، مستدركًا حديثه بالقول:” لا توجد شهادة مهنية محددة للدخول في برنامج المكافأة “لكن من يتواجد في القطاع الخاص يعرفها جيدًا”. وقال: “إننا نريد الإسهام مع القطاع الخاص في رفع كفاءة أداء قطاعات الموارد البشرية، وبخاصة في ما يتعلق بتطوير أنظمة الموارد البشرية”.
وأوضح النجيدي أن معدل التوظيف عن طريق الصندوق حقق قفزات كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، إذ ارتفع عدد الذين تم توظيفهم بالقطاع الخاص من 15 ألف باحث عن عمل في الربع الأول من 2012م إلى 57 ألف باحث عن عمل في الربع الأخير من 2014م.
وحث النائب التنفيذي لمدير عام “هدف”، القطاع الخاص على الإستفادة من الكوادر البشرية النسوية في المملكة، مشيرًا إلى أن النساء الحاصلات على شهادات بكالوريوس أو ماجستير يشكلن 28% من المسجلات في برنامج (حافز).
وأضاف الدكتور النجيدي، أن “هدف” يقدم العديد من البرامج والمبادرات التي تسعى للإسهام الجاد في تفعيل التوطين الوظيفي، ومنها برنامج “طاقات” الذي يتضمن عددا من القنوات التي تسعى إلى مساعدة القطاع الخاص في الحصول على كفاءات سعودية من مختلف شرائح الباحثين عن عمل. وتتيح للباحث عن عمل فرص التقييم والتدريب والتوجيه وتحقيق الموائمة الوظيفية الصحيحة من أجل استدامة التوظيف.
ويتضمن برنامج “طاقات” عددا من القنوات، منها: موقع التوظيف الالكتروني، معارض التوظيف الإلكترونية، ومعارض التوظيف، ومكتب التوظيف، ومراكز التوظيف، ومعارض التوظيف عبر الهاتف.
وأشار إلى أن ما يفوق مليار ريال أي قرابة 90 % من مكافآت أجور التوطين خصصها صندوق تنمية الموارد البشرية لمنشآت القطاع الخاص حازت عليها منشآت متوسطة وصغيرة. وفي المقابل فقد أكد أن صندوق تنمية الموارد البشرية لا يألو جهدًا في دعم أصحاب الأعمال في التكلفة المالية للمتدربين في مراكز التدريبية “حتى لو كانوا يريدون توظيف مئات الشباب”، مشيرًا إلى أن “هدف” جاهز لتحمل جزء من التكلفة في سبيل تأهيل الباحثين عن عمل للحصول على فرص وظيفية مناسبة.


قد يعجبك ايضاً

انسحاب المصلين بعد فرض الانقلابيين خطباء بالقوة على المساجد

المواطن – وكالات  شهدت عدد من المساجد في