بعد معاناة 3 سنوات.. إنهاء قضية الخادمة المنومة بمستشفى الخميس

بعد معاناة 3 سنوات.. إنهاء قضية الخادمة المنومة بمستشفى الخميس

الساعة 12:00 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2890
1
طباعة
الخادمة-السيريلانكية-بمستشفى-الخميس

  ......       

انتهت قضية الخادمة السيريلانكية التي كانت منومة بمستشفى خميس مشيط منذ ثلاث سنوات، بعدما تأكد سفرها إلى بلادها الخميس المقبل.
وفي التفاصيل تعرضت الخادمة لحادث سير عام 1433هـ مع عائلة سعودية، وتوفي جميع من في السيارة ونجت من الحادث، وأُدخلت المستشفى وأصيبت بشلل كامل، وتم معالجتها، وبدأت المعاناة؛ حيث اتضح أنها ليست تحت كفالة العائلة المتوفاة، وكل إثباتاتها محترقة في الحادث، وأن العائلة تسكن في بريدة، وقدمت للتنزه في المنطقة.
وأفادت المعلومات أن الخادمة لم تكن تعرف أي وسيلة للتواصل مع الكفيل، وبدأ قسم الخدمة الاجتماعية في المستشفى بالبحث عن معلومات المريضة والتواصل مع الكفيل واستخراج برنت من الجوازات، وعند علم الكفيل بالحادث قام بالإبلاغ عنها كهاربة بعد سنة من الحادث، ورفض الاستجابة للمطالبات بالحضور وإنهاء إجراءات سفرها، فتمت مخاطبة عدة جهات حكومية منها سفارة بلدها وحقوق الإنسان، وكُتب عنها في الصحف الإلكترونية عدة مرات.
تم التواصل مع مكتب العمل بأبها وإقامة دعوى قضائية ضد كفيلها، وحُكم لها بتسليمها استحقاقاتها وإنهاء إجراءات سفرها، وتم التواصل مع قاضي الحجز والتنفيذ بالمحكمة العامة بالخميس، وبعد مرور حوالي ثلاث سنوات وبعد جهد جهيد وتواصل مع عدة جهات تم إنهاء معاناتها وتقرر سفرها يوم الخميس 6/ 6/ 1436هـ.
وكان لإدارة الخدمة الاجتماعية والقسم النسوي والتمريض في قسم الجراحة النساء دور كبير في احتضان معاناة المريضة والاعتناء بها إنسانيًّا؛ حيث كانت محل اهتمامهن.
وأقام قسم الخدمة الاجتماعية بالمستشفى وقسم حقوق وعلاقات المرضى بالتعاون مع بقية الأقسام ذات العلاقة حفلة توديع للمريضة، حضرها مدير المستشفى الدكتور نايف بن حمدان العتيبي، ومدير الإدارة الطبية الدكتور نايف الشهراني.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. افتتاح مبنى “العيادات التخصصية” بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي

المواطن – واس يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير