جازان وحدودها آمنة والقوات المسلحة تتخذ التدابير اللازمة

جازان وحدودها آمنة والقوات المسلحة تتخذ التدابير اللازمة

الساعة 6:32 مساءً
- ‎فيعاصفة الحزم
1120
0
طباعة
محمد-ناصر (1)

  ......       

التقى الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز- أمير منطقة جازان- بقصره أمس، مديري الإدارات الحكومية وأعضاء مجلس المنطقة ومحافظي المحافظات ورؤساء المراكز ومشايخ وأهالي منطقة جازان، الذين قدموا للسلام عليه، والتأكيد على دعمهم وتأييدهم لعملية “عاصفة الحزم”، التي أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- بانطلاقها، بمشاركة تحالف عربي ضد الحوثيين في اليمن.
وأكد أمير جازان أن المملكة العربية السعودية دأبت دائمًا على نصرة قضايا الحق ومساندة الشرعية، مشددًا على أن عملية “عاصفة الحزم” جاءت لنصرة الأشقاء في اليمن ضد الفئات الباغية، التي هددت أمن المنطقة وتتعاون حتى مع الشيطان ضد الإسلام والمسلمين.
وأضاف بالقول: “بلادنا المباركة، بلاد الحرمين الشريفين تحيا في نعم الأمن والأمان بفضل من الله تعالى، ثم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- وهي تسعى لبسط الأمن في دول الجوار، ومكافحة الإرهاب والإرهابيين، وحماية بلادنا ومقدساتنا من كل معتدٍ أثيم”.
وطمأن أمير جازان الجميع أن منطقة جازان تنعم بحياتها الطبيعية، مشيرًا إلى اتخاذ جميع التدابير والاحتياطات اللازمة لأي طارئ- لا سمح الله- مؤكدًا أن القوات المسلحة بفروعها كافة وقوات الأمن العام تباشر مهامها بكل حرص ومسؤولية، متمنيًا لهم التوفيق في أداء مهامهم في حفظ الأمن والدفاع عن الوطن والمواطن.
وشدد الأمير محمد بن ناصر على الدور الأمني للمواطن بوصفه رجل الأمن الأول، مبرزًا أهمية تنمية الحس الأمني لدى المواطنين كافة، وبخاصة في المواقع الحدودية، مهيبًا بالجميع بأداء أدوارهم الوطنية، وأداء الأمانة، والحفاظ على مكتسبات الوطن ومقدراته.
وأثنى على الروح الوطنية الصادقة التي عبّر عنها أهالي منطقة جازان تجاه قيادتهم الرشيدة، كبقية أبناء هذا الوطن الأوفياء الذين يلتفون دائمًا خلف قيادتهم وحكومتهم، مشددًا على أن الجميع يقف على مستوى واحد من الحب والإخلاص لثرى هذا الوطن، والاستعداد التام للدفاع عنه بكل غالٍ.
كما شهد اللقاء العديد من المداخلات والمشاركات من قبل مشايخ شمل القبائل، الذين أكدوا جميعًا التفافهم خلف الكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد- حفظهم الله- وتأييدهم لعملية “عاصفة الحزم”، التي لبّت نداء الأشقاء في اليمن، وتسعى لصد العدوان الذي يتعرض له أبناء اليمن الشقيق من الميليشيات الباغية، والحفاظ على أمن المملكة ودول الخليج العربي.
وحضر اللقاء رئيس محاكم المنطقة الشيخ علي بن جده منقري، ورئيس المحكمة الجزائية بجازان علي بن شيبان العامري، ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد السويد، ووكيل الإمارة المساعد الدكتور عبدالرحمن بن علي ناشب، ووكيل الإمارة للشؤون الأمنية سلطان بن أحمد السديري.
محمد-ناصر (3)

محمد-ناصر (2)

محمد-ناصر (4)


قد يعجبك ايضاً

تجاوباً مع “المواطن” .. الكهرباء تعيد الخدمة لحي مطار جازان بوقت قياسي

المواطن – جازان تجاوبت الشركة السعودية للكهرباء مع