#عاصفة_الحزم دمرت دفاعات الحوثيين وقطعت خطوط إمداداتهم

#عاصفة_الحزم دمرت دفاعات الحوثيين وقطعت خطوط إمداداتهم

الساعة 12:16 صباحًا
- ‎فيعاصفة الحزم
1585
0
طباعة
العميد-الركن-احمد-عسيري

  ......       

أكد المستشار في مكتب وزير الدفاع العميد ركن أحمد بن حسن عسيري- في إيجازه اليومي- استمرار عمليات “عاصفة الحزم” لليوم الثاني التي استهدفت منصات الصواريخ البالستية وتحركات الميليشيات الحوثية ما بين شمال وجنوب اليمن، والتجمعات البرية التي حاولت حشدها جنوب الحدود السعودية.
وقال في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في مطار القاعدة الجوية بالرياض: استهدفت قوات التحالف الجوية اليوم قاعدة العند الجوية التي سيطرت عليها الميليشيات الحوثية في فترة من الفترات وتواجدت فيها بكثافة، كما تم استهداف مدرج القاعدة لمنع الميليشيات من استخدامها، كما تم استهداف تحركات للميليشيات الحوثية بين شمال وجنوب اليمن لنقل الإمداد والتموين لقطع طرق الإمداد لهم.
وأوضح العميد ركن أحمد عسيري أن الحملة استهدفت اليوم أحد الجسور على أحد الطرق التي تستخدمها الميليشيات الحوثية بشكل مكثَّف لنقل الإمداد والتموين وتحريك الصواريخ البالستية، كاشفًا أن الميليشيات الحوثية تحاول نقل التعزيزات من محافظة صعدة باتجاه صنعاء أو العكس، لذلك كان هذا أحد الأهداف التي تمت باختلاف العمليات التي نُفِّذت في أول يوم من عمليات التحالف.
وأكد المستشار في مكتب وزير الدفاع أن استهداف قوة التحالف لهذا النوع من الجسور يأتي كهدف عسكري لمنع نقل الإمداد والتموين وتحريك الصواريخ البالستية، داعيًا الأشقاء في الجمهورية اليمنية إلى الابتعاد عن تجمعات الحوثية والقافلات والعربات التي تنقل التموين والعتاد؛ وذلك لأن قوات التحالف ستستهدف جميع التحركات التي تقوم بها الميليشيات الحوثية شمال وجنوب اليمن؛ لمنع استمرار التحرك وحشد القوات، سواء على الحدود الشمالية أو على المحافظات الجنوبية.
وأوضح العميد ركن أحمد عسيري أن العمليات استهدفت كذلك أسلحة الدفاع الجوي، سواء منظومات صواريخ سام أو المدفعية المضادة للطائرات أو منصات الصواريخ البالستية، مقدمًا عرضًا لعدد من الفيديوهات التي نُفِّذت من قبل القوات التحالف لهذا اليوم، وشاركت فيها قوات من دول مختلفة، والتي منها عملية نفذتها القوات الجوية الإماراتية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
ونوّه بأن هذه العمليات التي قامت بها قوات التحالف الجوية حصلت على تفوق شامل جوي على كامل أراضي الجمهورية اليمنية؛ مما سهل حركة قوات التحالف، ومكنهم من الدقة في استهداف تحركات الميليشيات الحوثية على الأرض، مشيرًا إلى استمرار عمليات قوات التحالف إلى أن تحقق أهدافها المخطط لها حسب الجدول الزمني.
بعد ذلك أجاب المستشار في مكتب وزير الدفاع العميد ركن أحمد بن حسن عسيري على أسئلة الصحفيين، فعن المجال الجوي أكد العميد ركن أحمد عسيري سيطرة قوات التحالف الجوية على المجال الجوي بالكامل، ورصد جميع التحركات جويًّا، مبينًا وجود دوريات جوية على مدار الساعة لمراقبة التحركات على الأرض، وإذا ثبت لقوات التحالف وجود تحركات لقوافل أو عربات تحتوي على إمداد للميليشيات سوف يتم استهدافها مباشرة.
وحول مشاركة قوات أخرى غير سعودية هذا اليوم في عاصفة الحزم، أوضح أن القوات الإماراتية شاركت هذا اليوم، مبينًا أن الجميع يشارك، ولكن حسب الجدول الزمني والمهام المحددة لكل قوة، متمنيًا أن تحقق أهدافها.
وعن استهداف القوات الحوثية على الأرض، قال المستشار في مكتب وزير الدفاع: قوات التحالف يهمها في المقام الأول سلامة المواطنين اليمنيين، متمنيًا أن لا يصاب أحد بأذى، داعيًا الموطنين اليمنيين إلى الابتعاد عن المواقع التي تتحصن فيها الميليشيات الحوثية التي تحاول استخدام تجمعات المواطنين كدروع بشرية لتلافي ضربات قوات التحالف، مبينًا أن دقة الأسلحة المستخدمة- بعد توفيق الله- سوف تقلل من المخاطر.
وحول تحرك الميليشيات الحوثية على الحدود الجنوبية للمملكة، أشار إلى رصد بعض التحركات، وتم استهدافها بطائرات الأباتشي ومدفعية الميدان، مؤكدًا أنه لا يوجد حاليًّا أي تحركات لعمليات برية حول الحدود.
وعن مدة الزمنية لاستمرار عمليات عاصفة الحزم، بيّن العميد ركن أحمد عسيري أن العملية ستستمر حتى تحقق أهدافها العسكرية المجدولة زمنيًّا، ولن يسمح لأي أحد بإمداد الميليشيات الحوثية بأي نوع من الإمداد، ولفت النظر إلى أن قوات التحالف تعمل لتحقيق أهدفها ودعم شرعية الحكومة والرئيس اليمني وإعادة الأمن والاستقرار لليمن الشقيق.
وأشار إلى أن العمليات تتم حسب التنسيق مع الحكومة اليمنية الشرعية المتواجدة في جنوب اليمن وأعضاء الحكومة والقوات اليمنية التي ما زالت تقاوم الميليشيات الحوثية لحماية اليمن.
وحول مشاركة قوات التحالف في عاصفة الحزم ووجود مراكز للقيادة والسيطرة، أوضح العميد ركن أحمد عسيري أن قوات التحالف المشكلة من عدة دول تشارك في العمليات لدعم الحكومة الشرعية اليمنية والقوات اليمنية والشعب اليمني ضد الميليشيات الحوثية، مبينًا أن التنظيم العسكري وأي عملية عسكرية يتطلب وجود مراكز عمليات وقيادة وسيطرة وتحكم وتواصل مستمر مع الأشقاء في القوات اليمنية المخلصة التي تدافع عن الشرعية وتحمي الشعب اليمني بكامل أطيافه؛ للوصول للهدف الأساسي لقوات التحالف، وهو أمن واستقرار اليمن.
وحول استهداف قاعدة العند الجوية قال: إن بعض عناصر ميليشيات الحوثي وصلوا إلى بعض المناطق حول عدن وكانوا في قاعدة العند الجوية، وتمت مهاجمتهم من جانب قوات التحالف، لافتًا النظر إلى أن قاعدة العند الجوية تحت سيطرة الجيش اليمني الآن، مؤكدًا مواصلة استهداف تحركات وتجمعات الميليشيات الحوثية؛ حتى يتم تطهير كل المناطق التي يسيطرون عليها حاليًّا.
وأشار إلى أن عاصفة الحزم تهدف إلى حماية الحكومة في عدن وحماية الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي التي تُعد جزءًا من حماية الشرعية.
وفيما يخص التنسيق على الأرض قال العميد ركن أحمد عسيري: هناك تنسيق مباشر مع الجيش اليمني والحكومة اليمنية، والحماية هي لكامل الشعب اليمني، وقوات التحالف تأخذ في الاعتبار التدقيق والتأكد من الأهداف قبل مهاجمتها.
وعبّر عن ترحيب قوات التحالف بكل اليمنيين الشرفاء الذين ينضمون للجيش اليمني لمقاومة هذه الميليشيات؛ حتى يتحقق الأمن والاستقرار للشعب اليمني الشقيق، متمنيًا تحقيق نتائج إيجابية وحماية الشرعية.

عاصفة-الحزم4


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. #ولد_الشيخ: حكومة الحوثيين عقبة جديدة أمام السلام

المواطن – الرياض انتقد المبعوث الأممي الى اليمن