عقود مشاريع لهيئة الإذاعة والتلفزيون تثير الجدل

عقود مشاريع لهيئة الإذاعة والتلفزيون تثير الجدل

الساعة 7:01 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3080
4
طباعة
وزارة-الاعلام-السعودية

  ......       

تداول عدد من المغردين صورة لـ27 عقدًا وقّعتها هيئة الإذاعة والتلفزيون مع شركة واحدة؛ حيث بلغت قيمة العقود حوالي نصف مليار ريال، كما بلغت أقل قيمة للعقود ما يقارب الـ4 ملايين ريال، ولوحظ في العقود تنوع أماكن العمل بعدد من مدن ومناطق المملكة.
ولاقت الصورة التي تم تداولها بشكل واسع استهجان العديد من المغردين، حيث قام الإعلامي عوض القحطاني بنشر صورة العقود، مطالبًا جميع الهيئات المسؤولة بالتدخل، وقال: “صورة مع التحية إلى كلٍّ من وزارة الإعلام وهيئة التلفزيون وهيئة مكافحة الفساد وهيئة المصالح المشتركة من القيادات!!”.
وأوضح الإعلامي حماد السهلي أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها ترسية عدة عقود على شركة واحدة، مضيفًا: “للعلم سبق ووقّعت في عام 2010عقودًا مماثلة مع التلفزيون بـ146 مليون ريال، وهي متضامنة مع شركة مقاولات لبنانية؛ ويا بلادي واصلي!!”.
ورأى الإعلامي خالد العلكمي أن هذه العقود معناها أننا تجاوزنا مرحلة الفساد، وقال: “إن صحّت المعلومات المرفقة، فنحن تجاوزنا مرحلة الفساد، ودخلنا مرحلة (أعلى ما في خيلكم اركبوه)”.
وطالبت إحدى الإعلاميات المسؤولين على قطاع هيئة الإذاعة والتلفزيون بنشر تعليق أو توضيح عن هذه العقود؛ لأن المواطن من حقه يعرف، ومن واجب المسؤول أن يوضِّح.
من جانبه تعجب المغرد هولستن من مبلغ تطوير القناة الثانية، وقال: “‏تطوير القناة السعودية الثانية بـ30 مليون ريال، يا ساتر لو كنا نتابعها كم بيدفعون”، فيما انتقد مغرد أطلق على نفسه اسم “تخيل نفسك شجرة” قيمة العقود بالقول: “العجيب هو قيامهم بمحاولة فصل موظفي العقود رغم توقيعهم مثل هذه العقود، وفوق هالسرقات بيفصلون موظفين لا حول ولا قوة لهم #إلغاء_عقود_التلفزيون”.
من جانبه علق المغرد عبدالرحمن البلي بالقول: إن هذه العقود جعلتنا نتجاوز مفردة الفساد، والتي لم تعُد قادرة على وصف ما حدث.
وأردف قائلًا: “يذهب هذا الرقم الضخم من المناقصات في بطن شركة واحدة فقط؛ فهذا يعني أن الفساد كمفردة لم تعُد مناسبة لوصف ما نعيشه، البلد يُنهب!!”.

Screenshot_٢٠١٥-٠٣-٠١-١٧-١٨-٤١


قد يعجبك ايضاً

مفاجآت ومشاريع ضمن فعالية “الرياض صديقة لذوي الإعاقة”

المواطن – الرياض يحتفل نخبة من أصدقاء ذوي