لجنة النقل البري بجدة تناقش آلية حجز الشاحنات وانسيابية المرور

لجنة النقل البري بجدة تناقش آلية حجز الشاحنات وانسيابية المرور

الساعة 10:31 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1980
0
طباعة
الغرفة-التجارية-جدة

  ......       

عقدت لجنة النقل البري بالغرفة التجارية الصناعية بجدة اجتماعها أمس بمقر الغرفة الرئيسي للوقوف على إيجاد أراضي بيضاء على الطريق الدائري الثاني بمحافظة جدة لإقامة مواقف شاحنات من قبل الأمانة بالتنسيق مع وزارة النقل في ظل الرغبة الملحة من العاملين في القطاع لتسهيل انسيابية الحركة المرورية في مختلف أرجاء المحافظة ومداخلها الرئيسية.
وأوضح رئيس لجنة النقل البري بالغرفة سعيد بن علي البسامي أن الاجتماع تطرق إلى إيجاد خطة حجز الشاحنات وأماكن تواجدها على مشارف الطرق بما يكفل رفع المعاناة عن العاملين في القطاع وذلك بتنظيم سير دخول وخروج الشاحنات وتنظيمها داخل نطاق المدن على أن تكون على عدة فترات كافية تحافظ على الحركة والانسيابية حيث إن أزمة حجز الشاحنات على مداخل جدة تشترك في حلها عدد من الجهات الحكومية بهدف التخفيف من الاختناقات المرورية وذلك بتنظيم الأوقات المقترحة للسماح للناقلات بالدخول إلى جدة خارج وقت الذروة حتى يكون لها دور فاعل في انسيابية الحركة المرورية أثناء فترات حجز الشاحنات.
وطالب “البسامي”، خلال الاجتماع بالسماح للشاحنات في بعض الشوارع باستخدام مسارات الخدمة بعد تعطل عمليات صب الخرسانة في المباني الجديدة في هذه المناطق وقيام وزارة النقل بتجهيز مواقع الحجز بكافة التجهيزات الضرورية لصيانة الشاحنات والأماكن الخاصة بتغطية الاحتياجات الضرورية للسائقين وسرعة متابعة وحث المقاولين على إنهاء الطرق الدائرية التي تسمح للشاحنات بالالتفاف حول جدة من الطرق الخارجية والبعيدة عن الحركة المرورية، معتبراً مثل هذا الإجراء يوجد حلولا دائمة لمشكلة مرور الشاحنات خاصة أن بعض المشاريع المهمة يتم العمل فيها ببطء ولا تجد المتابعة الكافية لإنجازها في الوقت المحدد لها.
ونوه “البسامي” بأن لجنة النقل بغرفة جدة اتفقت على أهمية التفاعل مع الناقلين بصفة متواصلة لإبلاغهم بالتطورات مؤكداً وجود متابعة مستمرة من سمو محافظ جدة ومن مدير المرور لتنظيم العمل والتغلب على هذه الأزمة وأن هناك حرصاً على فك الاختناقات المرورية بتواجد ضباط المرور في الميدان بالتناوب فيما بينهم، مشيراً إلى أهمية قطاع النقل في الحركة الاقتصادية اليومية إذ إن التقديرات الأولية لقيمة الاستثمارات الموظفة في هذا القطاع تزيد عن 80 مليار ريال ويبلغ عدد سيارات النقل الثقيل التي تشغله نحو 160 ألف سيارة في مختلف المناطق وهو من القطاعات الحيوية في حركة نشاطات اقتصادية أخرى.
وأوصى “البسامي” بعقد اللجنة اجتماع مقبل مع وزارة النقل بحضور أمين جدة ومدير الميناء والمرور وشركة أرامكو لتتطرق إلى حل هذه الأزمة إلى جانب الرفع لدراسة مناقصة
أربعة مواقف شاحنات متفرقة على أطراف محافظة جدة المركزية.
حضر الاجتماع نائب مدير عام النقل بمنطقة مكة المكرمة المهندس عمر الواكد، وممثل أمن الطرق العقيد علي الغامدي، وممثل المرور الرائد بدر السهيمي، وممثل أمانة جدة هتان الشمري، وعدد من المسؤولين في مختلف القطاعات الحكومية.


قد يعجبك ايضاً

المرور تحذر قائدي المركبات من وضع ملصق “سكنانا” وتوضح العقوبة

المواطن – محمد الرحيمي حذرت إدارة المرور قائدي