“لقاءات الإلكتروني للتوظيف” يكسر حاجز الـ 100 ألف زيارة للباحثين عن عمل

“لقاءات الإلكتروني للتوظيف” يكسر حاجز الـ 100 ألف زيارة للباحثين عن عمل

الساعة 3:24 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
695
0
طباعة
شعار-هدف

  ......       

أختتم معرض لقاءات الإلكتروني للتوظيف الرابع الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، الخميس الماضي بزيارة (100.462) باحث عن عمل، بينما بلغ عدد المسجلين الفعليين (49.123) مواطنا من الجنسين.
فيما بلغت عدد الفرص الوظيفية الشاغرة في المعرض الذي استمر خمسة أيام (16.253) فرصة وظيفية، قدمتها المنشآت المشاركة من القطاع الخاص في المعرض الافتراضي.
وشهدت النسخة الرابعة من المعرض إقبالاً لافتاً من الباحثين والباحثات عن عمل، وقد سجلت جدة والرياض والدمام والمدينة المنورة ومكة المكرمة وأبها، في قائمة المدن الأكثر نشاطًا على التوالي.
ويأتي تنظيم هذا المعرض بهدف ربط الباحثين والباحثات عن عمل بـ 53 منشأة، حيث تضمن فرصا وظيفية في العديد من المجالات والاختصاصات للجنسين في مناطق المملكة.
وأكد الدكتور منصور المنصور نائب مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” لدعم التوظيف، أن الإقبال الكبير على المعرض يعد تأكيدًا على حرص الباحثين والباحثات عن عمل من المواطنين في الحصول على الوظائف المناسبة لهم، وهو الأمر الذي من المؤمل أن ينعكس إيجابًا على قطاعات الاقتصاد الوطني المتنوعة.
وترتكز فكرة معرض لقاءات الإلكتروني للتوظيف على تخصيص منصات إلكترونية للمنشآت الراغبة في تقديم فرص وظيفية للسعوديين في موقع إلكتروني واحد، وتشابه آلية المعرض الآلية المتبعة في المعارض التقليدية، لكنها تتم بشكل افتراضي إلكتروني.
وأضاف: أن المعرض يتميز بقدرته على ربط أصحاب العمل مع الباحثين عن عمل إلكترونيا، وهو الأمر الذي من شأنه أن يوفر على الباحثين والباحثات وأصحاب الأعمال على السواء الوقت والتكلفة ويزيد من فرص الحصول على عمل عن طريق الحلول الإلكترونية، حيث يتيح لأصحاب العمل عرض الفرص الوظيفية المتاحة في منشآتهم أمام طالبي العمل، وذلك من خلال التواجد في منصات افتراضية إلكترونية للباحثين عن عمل، وفي الوقت ذاته يتيح المعرض للباحثين عن عمل التواصل المباشر من خلال محادثات نصيّة مع أصحاب الأعمال عبر المنصات الافتراضية والتقدّم على الفرص الوظيفية المناسبة.


قد يعجبك ايضاً

مجلة إسبانية تكشف أسباب انفصال #رونالدو عن الروسية إيرينا شايك

المواطن ــ أبوبكر حامد  بعد مرور عامين على