إلا الدين يا وليد الفراج

إلا الدين يا وليد الفراج

الساعة 2:51 مساءً
- ‎فيكتابنا
2585
3
طباعة
احمد الرباعي - كاتب

  ......       

شاهدنا النقاش الذي كان أطرافه مقدم برنامج أكشن يادوري وليد الفراج والناقد الرياضي طارق النوفل حول وجود بعض السعوديات في اجتماع رسمي وهن كاشفات الوجه مما وجه النوفل انتقاداً بسبب وجود تلك السعوديات كاشفات الوجه.

كما هي عادتنا في كل حدث،تأخذنا الفزعة والحماس حتى أننا أحياناً نتجاوز الخطوط الحمراء ونفقد أعصابنا وأخلاقنا فقط من أجل الانتصار لأرائنا أو لعاطفتنا..فقد ظهر أمس عبر تويتر هاشتاقات بدأت بـ “إلا الدين ياوليد الفراج” واستمرت بـ”طارق النوفل يمثلني”..ومن يُشاهد التعليقات يُخيل له أن وليد الفراج جاء بالطامة الكبرى وأن طارق النوفل هو من حمل هم مناصحة الفراج واستتابة الكاشفات عن تلك الطامة!
من شاهد النقاش بعين الحق يجد أن الفراج لم يسعى لفرض رأيه كما -حلل البعض-وتوصل أنه مُسانداً لكشف المرأة وجهها ومروج له عبر برنامجه..والحقيقة أن الفراج سعى بأن يكون محايداً في النقاش بالرغم من أنه طرف أساسي في النقاش،وأراد ألا يكون برنامجه منبراً لفرض الأحكام الشرعية والأراء الشخصية على الأفراد وهذه هي المهنية الإعلامية.
أما طارق النوفل،فله الحق في اختيار الرأي الفقهي الذي يميل له،ولكن ليس من حقه الإساءة لمن أخذ برأياً فقهياً مُخالفاً،أو فرض رأي في مسألة خلافية ليس فيها نصاً شرعياً.
أخيراً،قضية كشف المرأة لوجهها من المسائل الخِلافية عند الفقهاء مذ القِدم،حيث أفتى بجوازه عدد من الفقهاء،لذلك فإنه لا انكار في المسائل الخلافية ومن أنكر فيها فقد نال من بعض السلف الذين رأوا بجواز كشف المرأة وجهها.


قد يعجبك ايضاً

إمام الحرم : حمايةُ جَنَابِ الدِّين من غُلُوِّ الغالين، وتأويل الجاهلين، وانتحال المبطلين، من أوكد الواجبات، وأهم المهمات

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور