الدفع أو الحرق.. الحوثي يجبر رجال الأعمال على تمويل إرهابه

الدفع أو الحرق.. الحوثي يجبر رجال الأعمال على تمويل إرهابه

الساعة 1:42 مساءً
- ‎فيعاصفة الحزم
535
0
طباعة
مسلحون-حوثيون

  ......       

كشفت تقارير صحفية أن جماعة الحوثي تفرض على كل منشأة تجارية كبيرة دفع مبلغ 50 مليون ريال يمني وهو ما يوازي ( 250 ألف دولار) كنوع من التبرع لتمويل جرائمه جنوب البلاد.

وأضافت نقلاً عن مصادر يمنية وصفت بالمطلعة أن الجماعة قررت استهداف أصحاب رؤوس الأموال خلال الأيام الأخيرة، عقاباً على رفضهم التبرع وتبريرهم ذلك بحالة الركود التي شلت الحركة التجارية، وعجز تلك الشركات عن دفع رواتب موظفيها، في ظل تدهور الأوضاع وتوقف عملية الإنتاج.

ومن أبرز المصانع والشركات التي تم استهدافها حتى الآن مصنع الشركة اليمنية للألبان في مدينة الحديدة الساحلية (غرب)، حيث التهمت النيران المخازن ومصنع الأغذية، بعد استهدافها بقذائف صاروخية، خلقت خسائر فادحة في الأرواح، حيث لقي 25 عاملاً حتفهم وأصيب 50 بحسب إدارة الشركة التابعة لمجموعة إخوان ثابت، أحد أكبر مجموعة صناعية وتجارية في اليمن. وفقاً لموقع” العربي الجديد”.
وتطرق العميد أحمد عسيري المتحدث باسم عاصفة الحزم، إلى هذا الاعتداء، حيث اتهم في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء الماضي، الحوثيين بقصف مصنع الألبان قائلاً: “تم استهدافه بقذائف الهاون وصواريخ كاتيوشيا”. وأضاف: “إنهم يريدون بذلك إثارة البلبلة في المجتمع اليمني”.
قبل ذلك بيومين، تعرض مصنع إسمنت الوطنية بمحافظة لحج، والتابع لمجموعة شركات هائل سعيد انعم وشركاه، لقصف مماثل، خلف خسائر كبيرة في الأرواح، إضافة لتدمير المصنع.


قد يعجبك ايضاً

“بوناتيني” يتضامن مع ضحايا #شابيكوينسي_البرازيلي على طريقته الخاصة

المواطن ــ أبوبكر حامد  أهدى مهاجم الهلال البرازيلي