الرياض تحذر طهران: سلامة بعثتنا مسؤوليتكم

الرياض تحذر طهران: سلامة بعثتنا مسؤوليتكم

الساعة 8:28 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1225
1
طباعة
وزارة الخارجية السعودية

  ......       

حمَّلت وزارةُ الخارجية السعودية أمس، حكومة طهران، مسؤولية سلامة أفراد البعثة الدبلوماسية العاملة على الأراضي الإيرانية، وسط مخاوف من تكرار سيناريو تحول التظاهرات التي تجري في محيط البعثة هذه الأيام وأمامها، إلى أعمال عنف ضدها، كما حصل قبل أربع سنوات، حينما قامت قوات من الباسيج -التابعة للحرس الثوري الإيراني- بمهاجمتها على مرأى ومسمع من الأمن الإيراني.
ووفقاً لـ “الوطن”، رد مدير الدائرة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي، حيال ما إذا كانت المملكة طلبت من إيران اتخاذ تدابير لمنع الإضرار ببعثتها الدبلوماسية العاملة هناك، بالقول: “ما أستطيع قوله في هذا الصدد إن الدول المضيفة مسؤولة عن حماية البعثات الدبلوماسية بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية”، في إشارة إلى إيران.
وتمر العلاقات السعودية الإيرانية بحال من التوتر وشبه جمود منذ فترة طويلة، نتيجة السلوك الإيراني في منطقة الشرق الأوسط وتدخلاتها في شؤون المنطقة العربية، التي تنطوي على أعمال عدائية واضحة عبر دعمها للميليشيات الطائفية كحزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن، وأبو فضل العباس في العراق، وغيرها، فضلاً عن دعمها لنظام بشار الأسد في حربه الشعواء التي يقوم بها ضد أبناء الشعب السوري.
وهذه ليست المرة الأولى التي يشهد فيها محيط السفارة السعودية في طهران تظاهرات، غير أن المخاوف تتركز من تحولها إلى نوع من أنواع العنف، ما قد يعرض أمن وسلامة الدبلوماسيين السعوديين إلى الخطر، ويعرض البعثة لممارسات ربما تضر بأمنها وسلامتها.
وقبل نحو أربع سنوات، وتحديداً في أبريل عام 2011، قام عدد من قوات الباسيج بمهاجمة السفارة السعودية في طهران، وألقوا باتجاهها من ست إلى سبع قنابل حارقة “مولتوف”، في أخطر ممارسة عدائية تتعرض إليها سفارة أجنبية على الأراضي الإيرانية.


قد يعجبك ايضاً

الهيئة العامة للطيران المدني تؤكد سلامة أنظمة الطيران والملاحة الجوية

أوضحت هيئة الطيران المدني أنه إشارة إلى ما