العمري: صغار مُلاك الأراضي يدفعون ثمن تلاعب الكبار

العمري: صغار مُلاك الأراضي يدفعون ثمن تلاعب الكبار

الساعة 11:17 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2650
1
طباعة
عبدالحميد-العمري

  ......       

كشف المحللُ الاقتصادي المعروف “عبدالحميد العمري” عن أنه حذر قبل 18 يوماً صغار ملاك الأراضي من تلاعب الكبار، وأنهم سيهربون مبكراً من رسوم الأراضي!
وقال العمري: إليهم أدلة بدء بيع القطيع.. خلال يومين فقط؛ تم بيع 4 مخططات أراضٍ بجدة في أحياء (الزهراء، الهدى، الأجاويد) بقيمة 8.2 مليار ريال وبمجموع مساحة 1.9 مليون متر مربع.
وأضاف “توزعت الصفقاتُ لمخطط واحد تجاري (الزهراء)، و3 سكني (الهدى، الأجاويد)”، وتابع “يبدو أن الفترة القادمة كلها بيع”!!
وأوضح العمري قائلاً: كما هو ملاحظ أن الصفقات رغم ضخامتها لم تُذكر أبداً في أي من وسائل الإعلام! لا من قريب أو بعيد! الحفلات مرتكزة على المزادات فقط!
وأفاد العمري أن أخطر ما يُخشى منه أن يكون الطرف المشتري لهذه الأراضي هو وزارة الإسكان!! هذا يعني أن الـ 250 مليار ريال المخصصة للإسكان ضاعت وذهبت نثراً منثوراً، ويعني أيضاً مكافأة بعض كبار ملاك ومحتكري الأراضي على غلاء الأسعار الذي تسببوا فيه! بينما آخرون سيدفعون الثمن وحدهم، وأغلبهم صغار الملاك!!
وأشار العمري أن الوضع الراهن بالسوق العقارية؛ يؤكّد بدء كبار ملاك الأراضي في التخارج من أراضيهم والهروب الكبير، وأضاف قائلاً: “الصغار ما زالوا نائمين في العسل العقاري”.
ولفت العمري إلى أنه في الغد القريب، سيتحمّل الصغار خسائر فادحة بالسوق العقارية والمتسبب فيها بالدرجة الأولى هم كبار الملاك! كما كانوا السبب في نمو أرباحهم!.
وبين أن لهذا السبب تم تحذيرهم مبكراً من التورّط بالمتاجرة بأصول عقارية ستغيب شمسها!، وأفاد بالقول “غداً لا تلوموا الحكومة أو طرفاً آخر، لوموا أنفسكم أن صدقتم تخدير كبار الملاك”!
وختم حديثه قائلاً: المشهد العقاري في مجمله بالنسبة للمستهلك الباحث عن مسكن، ليس أفضل له من الجلوس في منصّة الملعب، والتمتع بمشاهدة بيع القطيع وتهاوي الأسعار.


قد يعجبك ايضاً

سيناريوهات نارية لقرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

المواطن ــ أبوبكر حامد  ينتظر عشاق كرة القدم