الكشف عن أبعاد الحركة العلمية والثقافية السعودية في عهد الملك خالد

الكشف عن أبعاد الحركة العلمية والثقافية السعودية في عهد الملك خالد

الساعة 2:00 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2085
0
طباعة
أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (1)

  ......       

رعى صاحبُ السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس أمناء كرسي الملك خالد للبحث العلمي اليوم، حفلَ افتتاح اللقاء العلمي الثالث لتاريخ الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – تحت عنوان “الحركة العلمية والثقافية في المملكة العربية السعودية في عهد الملك خالد” الذي تنظمه جامعة الملك خالد خلال الفترة من 12 إلى 13 من الشهر الجاري، وذلك بفندق قصر أبها.
وفور وصول سموه بُدئ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى معالي مدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداوود كلمة أوضح فيها أن جامعة الملك خالد تضطلع بمسؤوليات كبيرة فيما يتعلق بالعملية التعليمية والبحثية، وذلك انطلاقاً من مسؤولياتها البحثية والتعليمية وخدمة المجتمع، مؤكداً أهمية أن تتضافر الجهود لتسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لمواكبة مسيرة التقدم والنماء، التي تعمل عليها وتدعمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ورعاه ـ وسار عليها قادة هذه البلاد منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود ـ طيب الله ثراه ـ.
وأبان الداوود في كلمته أن من المسؤوليات المهمة التي تضطلع بها الجامعة، الكراسي العلمية ومنها كرسي الملك خالد بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ للبحث العلمي، الذي تعمل الجامعة على دعم مناشطه وفعالياته البحثية والعلمية وإصداراته، وما يتعلق بعقد لقاءاته العلمية ومنها هذا اللقاء الثالث الذي ستعقبه لقاءات علمية أخرى بإذن الله تعالى.
وأكد مدير جامعة الملك خالد أن فترة حكم الملك خالد بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ تميزت بالكثير من الإنجازات على مختلف الأصعدة السياسية العلمية والثقافية والتنموية وغيرها من المجالات التي تخدم كافة شرائح المجتمع.
وأضاف بقوله “من هذا المنطلق عزم القائمين على كرسي الملك خالد للبحث العلمي على تحقيق الأهداف التي من أجلها أنشئ هذا الكرسي ومنها إبراز جهود الملك خالد ودوره في مسيرة التنمية والنماء في المملكة العربية السعودية، وإلقاء الضوء على المنجز الثقافي والحضاري الذي تم في عهده ـ يرحمه الله ـ وذلك بتوثيق تلك المنجزات توثيقاً علمياً من خلال نشرها في بحوث محكمة، والعمل على دعم الدراسات واللقاءات العلمية، والمحاضرات، وغيرها من المناشط”.
وأشار الداوود إلى أن هذا الملتقى سيناقش الحركة العلمية والثقافية والإعلامية بكل أبعادها في المملكة العربية السعودية في فترة مهمة، أسهمت في إحداث نقلة نوعية كبرى في تلك المجالات.
بعد ذلك ألقى كلمة المشاركين الدكتور بندر السويلم استعرض خلالها حياة الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – وإسهاماته في دعم الحركة العلمية والثقافية والخطط الاستراتيجية الداخلية والخارجية في عهده ـ رحمه الله ـ مشيراً إلى أن المشاركين في اللقاء يسهمون بكتاباتهم وبحوثهم العلمية في إثراء جلسات الملتقى ليطلع أبناء المملكة العربية السعودية على تلك الجهود والمآثر في ذلك العهد الزاهر
من جهته أوضح المشرف على الكرسي أن المشاركات العلمية تجاوزت الـ (55) مشاركة، قُبل منها (42) مشاركة علمية بحثية.
وفي نهاية الحفل كرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز المشرف السابق على الكرسي الدكتور حسن بن يحيى الشوكاني، ثم تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (4)

أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (3)

أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (2)

أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (5)

أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (6)

أمير-عسير-يرعى-اللقاء-الثالث-لتاريخ-الملك-خالد  (7)


قد يعجبك ايضاً

#شابيكوينسي يكشف عن أول تعاقداته بعد الكارثة الجوية

المواطن ــ أبوبكر حامد  تعاقد نادي شابيكونيسي البرازيلي