علمانيو مصر يدافعون عن الإساءة للإسلام ويهاجمون الأزهر

علمانيو مصر يدافعون عن الإساءة للإسلام ويهاجمون الأزهر

الساعة 10:54 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
1000
0
طباعة
الازهر

  ......       

هاجمت في مصر حركة تدعى “علمانيون” الأزهر الشريف بشدة، وزعمت أنه يقوِّض فكر الإصلاح والتنوير، مدافعةً عن الإعلامي إسلام البحيري الذي دأب على الإساءة إلى التراث الإسلامي عبر برنامجه على قناة “القاهرة والناس” المصرية.
فقد أعرب جون فريد- القيادي بحركة علمانيون- عن قلق الحركة إزاء موقف الأزهر من مخاطبته لهيئة الاستثمار ومطالبته بوقف برنامج الإعلامي إسلام البحيري.
وطالبت الحركة التي تتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مقرًّا لها، بأن يتوقف الأزهر عن ممارساته التي ألفها ورسخ لها على مدار أكثر من قرن وملاحقته لأي فكر وتوجه مخالف للتطرف والتشدد الديني.
وادعت “علمانيون” أن استمرار الأزهر في تقويضه لأي فكر إصلاحي أو تنويري محاولًا إحداث حراك حقيقي في الواقع الاجتماعي والثقافي ينذر بعواقب وخيمة، وله آثار سلبية عديدة.
وحرضت الحركة على المؤسسة الدينية في مصر، مشيرة إلى خطورة أن يشعر الأزهر أنه دولة فوق الدولة أو أن آراءه ملزمة أو نافذة على إرادة المفكرين والمبدعين.
ودفاعًا عن الإعلامي المصري المسيء للإسلام قالت “علمانيون”: “نحن كحركة تنويرية نشعر أن الوطن بحاجة لأصوات وأفكار على شاكلة ما يقدمه إسلام البحيري- اختلفت أو اتفقت معه- ولكن يمكنك أن تواجهه بالفكر والرأي، وليس بالحجب والمنع، طالما لا يحرض على العنف أو الكراهية”.
وطالبت الحركة الأزهر بأن يوقف خطاب التطرف الإسلامي في منابر عدة، قبل أن يلاحق الإبداع والتنوير.
وفي نهاية بيان قيادة “علمانيون” زعمت ضرورة وأهمية وحتمية علمانية الدولة ولفظ أي شكل من أشكال الوصاية الدينية أو المجتمعية على الفكر والإبداع والحريات.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. أمير عسير يحتفي بـ”آل الحسن” المتنازل عن قاتل ابنه

المواطن – سعيد آل هطلاء – عسير استقبل