معلمتان تُفعِّلان طريقة لشرح “عاصفة الحزم” لذوي الإعاقة السمعية

معلمتان تُفعِّلان طريقة لشرح “عاصفة الحزم” لذوي الإعاقة السمعية

الساعة 12:44 مساءً
- ‎فيعاصفة الحزم
2000
1
طباعة
الصم-للحزم-والعزم 1

  ......       

فعَّلت المعلمتان منال العوفي وعبير المقبل، أسبوع الصم العالمي، بتوضيح ماهية “عاصفة الحزم” وأسبابها للصم، وأكدتا أن من حقهم أن يتعلموا كغيرهم؛ ليكونوا نافعين ومعطائين لوطنهم فهذا حق الوطن عليهم.

وأطلقت المعلمتان هاشتاق (حقوق الصم في دعم عاصفة الحزم)، الذي نادى به ذوو الإعاقة السمعية في معهد الأمل في الأحساء بتأيديهم لعاصفة الحزم لنصرة إخوتهم في اليمن الشقيق.

وقالت المعلمة عبير المقبل: إن “إحساسي بالمسؤولية تجاه وطني هو ما دفعني للمبادرة بتفعيل برنامج عن عاصفة الحزم مع زميلتي منال العوفي، هذه العاصفة التي أثلجت صدورنا وأطفت لهيبها لما أحسسنا معها معنى العز والكرامة تحت راية التوحيد وحكم مليكنا الغالي”.

وأضافت: إن “دوري كأم في البيت عرّفَت أبناءها معنى عاصفة الحزم، فدوري في المعهد لا يقل عن ذلك، وفعلاً تم تعريف الطالبات الصم، بماهية عاصفة الحزم وأسبابها وأهدافها، وما دور ولاة أمرنا وجنودنا البواسل في الذود عن كل ما من شأنه المساس بمقدساتنا وأنه لا مساومة على الدين والوطن”.

من جانبها، أوضحت المعلمة منال العوفي، أن “المسؤولية الوطنية التي نحملها منذ بدء عاصفة الحزم كمعلمات للصم أن نحاول أن نجد الطريقة المناسبة لتوضيح ماهية عاصفة الحزم للصم إلى أن تمكنا من تقديم عرض توضيحي يحكي للطالبات عن عاصفة الحزم وأهميتها في حماية أمن الوطن، والدعاء الدائم لجنودنا البواسل بالنصر والتوفيق”.

بدورها، قالت مديرة المدرسة سناء قلجة: “من أسبوع الصم نعلن كمتحدثين باسم بناتنا من ذوات الإعاقة السمعية تأييدنا واعتزازنا بعاصفة الحزم التي أعلنها خادمُ الحرمين الشريفين -حفظه الله- دفاعاً عن الوطن، ونصرةً للشعب اليمني الشقيق وحكومته الشرعية، سائلة الله أن يوفق جنود عاصفة الحزم وأن ينصرهم وإخوانهم في اليمن على المتمردين الذين خانوا البلاد والعباد والأمانة والأمة وكلنا فداء للدين والوطن، ورحم الله شهداءنا ورفع منزلتهم مع النبيين والصديقين والشهداء”.

الصم-للحزم-والعزم 2


قد يعجبك ايضاً

الاتحاد الإماراتية تحتفي بزيارة ملك الحزم وتفرد ملحقاً خاصاً

المواطن – الرياض خصصت صحيفة الاتحاد الإماراتية ملحقاً