نقاش حول مطالبة الفوزان بإلغاء صورة المرأة واعتماد البصمة

نقاش حول مطالبة الفوزان بإلغاء صورة المرأة واعتماد البصمة

الساعة 12:36 صباحًا
- ‎فيتغريدات24
2840
3
طباعة
البصمة الجوازات

  ......       

أثار الشيخ الدكتور عبد العزيز الفوزان المشرف العام على مواقع وشبكات رسالة الإسلام موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دعوته إلى إلغاء صورة المرأة في بطاقة الأحوال المدنية، واعتماد البصمة بدلا منها.

واعتبر الفوزان لدى استضافته في برنامج” فتاوى المرأة” على قناة المجد العلمية أن صورة المرأة في البطاقة وباء وطامة كبرى، فرغم حرص وزارة الداخلية على عدم خروج صور النساء والمحافظة على درجات السرية حماية لها قد يحدث “المصيبة”.

وتابع:” لكن المشكلة حين يسمح بتفتيش النساء وهذه خطوة قادمة لا شك، يأتي جندي قد لا يكون عنده حياء أو حشمة أو خشية من الله عز وجل يطلب البطاقة، فتعطيه البطاقة وفيها الصورة .. هذه طامة يا أخى .. لكن لا يكتفي بهذا يقول لها اكشفى وجهك حتى أطابق الصورة على الواقع.. سيكون فتنة وبلاء بسبب هذا”.

وقال إن الكثير من الشكاوى وصلته من نساء غير سعوديات، تعرضن لهذا الموقف، ومواقف أخرى مشابهة، أجبرن فيها على كشف وجوههن، لمطابقة صور البطاقة بالواقع.

الدكتور الفوزان ناشد بأن يتخذ قرار على الأقل بتخيير المرأة بين الصورة والبصمة، مؤكدا أن هذه التجربة تم تطبيقها في دول أوروبية مثل كندا.

وأضاف أن المملكة طبقت نظام البصمة مع العمالة الأجنبية، بعد اكتشاف كم التزوير لديهم، حيث كان يمكن للعامل الذي تم ترحيله لارتكاب جريمة مثلا، أن يعود للمملكة مجددا بعد تغيير اسمه، وصورته عبر برامج الفوتوشوب، وما إلى ذلك، مضيفا” إذن لماذا يا أخى لا نعتبرها ونعتمدها مع النساء وقد سترهن الله عز وجل”.

ردود أفعال المتابعين على مواقع التواصل جاءت متباينة، ودشن مغردون هاشتاقات، #الفوزان_بطاقه_المراه_من_البلاء و #البصمة_أفضل_من_البطاقه، للتعبير عن آرائهم.

وكتب” متصدر_ياخي#38″:”ياحليلك يالمرأه حتى بطاقه حرام الشغالة معها إثبات وحريمنا يبونهم مجهولات ضد التحرر بس مو كذا ياشيخ”.

وقال” عراب”: هؤلاء لاينفكون عن المجتمع دعا في عهد الأمير نايف رحمه الله وفشل وهاهو يكررها في عهد الأمير محمد حفظه الله وسيفشل”. وشارك” Ehab” قائلا:” كلم الامير محمد في مواضيع تطور البلاد وكف الادعاءات التي لا تغني ولا تسمن من جوع في حرصك على المجتمع”.

فيما كتب” عبد الملك المطيري”:الليبراليين هاجموه بتهمة مصادرة حقوق المرأة مع أن الرجل يطلب البصمة التي تحفظ حقوقها أكثر”. وعلق” أبو ناصر”: جزاك الله خير ياشيخنا البصمة أفضل وأعف”.

Omran”” تفاعل قائلا:” سبحان الله يدافع عن المرأه ويقولون تهميش صحيح من قال( الجاهل عدو نفسه)”. وقالت”سكون”: م ينلام وكلامه ب قممة العقل البصمه أفضل من الصورة”.

وكتب”عبد الملك المطيري”: ما في كلامه أي شيء يعاب ولكن مرضى القلوب لا يفوتون أي فرصة لعرقلة كل من يريد صيانة المرأة رغم اختلافنا معه”. وقالت” Sarah” ما حرّم البطاقة ولا اتهم أحد بسوء نيه . عن نفسي أختلف معه لكن أتقبل رفضه للصورة وهو حر له رأيه و مجتهد”.


قد يعجبك ايضاً

الوليد مغردًا: كفى نقاشًا .. حان وقت قيادة المرأة للسيارة !

المواطن – الرياض أكد الأمير الوليد بن طلال