مرجوج هزازي يتوعد وزير التعليم: تواضع ورُد.. والدخيل: اشرح لي

مرجوج هزازي يتوعد وزير التعليم: تواضع ورُد.. والدخيل: اشرح لي

الساعة 10:20 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3790
3
طباعة
الدكتور عزام الدخيل

  ......       

أكد الخبير التقني تركي عمر المعروف بالهاكرز الشهير “مرجوج هزازي” على خلفية اختراق إحدى أنظمة الجامعات السعودية، صباح اليوم الأربعاء، بأن وزير التعليم أمامه الردّ ومحاسبة المقصرين وإلا سيكون هناك اختراقٌ آخر يكشف ضَعْفَ المنظومة الإلكترونية لدى وزارته.
ووجه هزازي رسالة شديدة اللهجة لوزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، يؤكد فيها ضَعف حماية المنظومة الإلكترونية للجامعات السعودية، وأن هناك شباباً سعوديين على قدر كبير من الكفاءة هم أجدر بالتعاقد والتوظيف لحماية البيانات.
وطالب الهاكرز الشهير، وزير التعليم، بالتواضع أولا والرد على اتصالاته التي تنبع من أمانة وطنية لحماية الأنظمة الإلكترونية من عبث الهاكرز الآخرين، حيث لم تكن لديها الحماية الكافية لصد أي محاولات اختراق نتيجة ضعف الحماية.
وأوضح هزازي أنه تم اختراق نظام إحدى الجامعات السعودية وكشف بيانات أكثر من ٤ آلاف طالب وطالبة، وقال: إن هذا هو الاختراق الثاني، حيث إن بيانات أكثر من ٤ آلاف طالب وطالبة بين يديه من أسماء وسجلات مدنية ونتائج وجداول، يستطيع التعديل عليها أو حذفها، وحلف اليمين قائلاً: ” أقسم بالله العلي العظيم تم صرف على النظام أكثر من ٥٠ ألف ريال حسب ما تم سحبه من معلومات مذكورة وتم اختراقه بأقل من ساعة.
وتوعَّد الهاكرز الوزير في حالة عدم الرد عليه، بأن تصله البيانات والصور وكل ما يتعلق بالطالبات على حسابه مضيفاً ” خاطبتكم بالمرة الأولى كنت أقدم المساعدة لكم لأن حرصي وأمانتي تمنعني من نشرها، والآن هذا ثاني نظام، أنتظر ردك أيها الوزير.
وأضاف قائلاً: ” بالمرة الأولى ردَّ علي الدكتور جارالله ووعدني بعقاب المقصرين، ولكنني أرى العكسَ بيانات الطلاب والطالبات في ذمتكم، فأنتظر الرد منك يا وزير التعليم ومحاسبة المقصرين علناً وإلا أقسم بالله ستكون الثالثة ثابتة وضربة مدوية على كل لسان”.
متبرعاً لوزارة التعليم بأنه على أتم الاستعداد ليحمي هذه البيانات بأقل الأسعار التي تُدفع للأجانب، لافتاً إلى أن هناك شباباً سعوديين مُبدعين في هذا المجال وتجاهلتهم الوزارة، رغم أنهم يستطيعون حماية بياناتها بأقل الأسعار، مبرهناً على حديثه بصورة مُقتطعة لإحدى البيانات.
الجدير بالذكر أن هذا الاختراق الثاني خلال أسبوع بعد أن كان الأول في تعليم محافظة الليث.
وتفاعل الدخيل بالرد على مرجوج هزازي بقوله: صباح الخير ابني، لست متخصصاً مثلك، ممكن إذا عندك وقت تشرح لي يا ابني الموضوع بالتفصيل، مع شكري وتقديري.


قد يعجبك ايضاً

كل ما تود معرفته عن برنامج متابعة “بطيئي التعليم” المُعتمد من العيسى

المواطن – شريف النشمي اعتمد وزير التعليم الدكتور