وكيل الرقيب خالد كريري يروي لـ”المواطن” قصة صورة الطفل اليمني في منفذ الطوال

وكيل الرقيب خالد كريري يروي لـ”المواطن” قصة صورة الطفل اليمني في منفذ الطوال

الساعة 1:39 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
6905
11
طباعة
رجل- جوازات

  ......       

تكشفت لـ”المواطن” حقيقة الصورة المتداولة لرجل أمن من الجوازات يحمل طفلًا يمنيًّا ويطبع قبلة على جبينه، في مشهد قلما يتكرر، ويحمل في طياته مشاعر إنسانية جميلة.
المواطن” التقت بطل المشهد وكيل الرقيب خالد كريري، والذي لم يكن يدور في ذهنه أن تنتشر الصورة، ولم يعلم عنها إلا بعد ما ضجّت بها مواقع التواصل الاجتماعي وشبكات التواصل الاجتماعية.
مدير-جوازات-جازان-العميد-محمد-بن زاهر-الشهريوكشف كريري لـ”المواطن” تفاصيل الصورة التي ظهر فيها وهو يطبع قبلة على جبين طفل يمني حين وصوله إلى منفذ الطوال في الشريط الحدود، مبينًا أنه قبل يومين وهو يمارس عمله الطبيعي داخل المنفذ قدمت أسرة يمنية مكونة من أم تحمل معها ثلاثة أطفال إلى المنفذ، ويظهر عليهم الإرهاق والتعب والإعياء الشديد، حيث بدأ الزملاء في المنفذ بإنهاء إجراءاتهم، فشاهدت في عيون الطفل التعب والبراءة وبدون شعور التقطته على صدري، وطبعت قبلة على رأسه، وشعرت وكأنه طفلي، وأوصلتهم حتى مكتب الجوازات القريب من المنفذ، والذي يبعد قرابة 30 مترًا، حتى يستكملون إجراءات الدخول إلى المملكة.
وأوضح “كريري” أنه يقدم إلى منفذ الطوال عشرات الأسر اليمنية والفارين من عدوان الحوثي وقوات صالح بشكل يومي، ويتم التعامل معهم بشكل احترافي وإنساني.
وكيل الرقيب خالد كريري قال: إن لديه ابتنين واحدة تبلغ من العمر 8 سنوات والأخرى 3 سنوات، وخدم في السلك العسكري قرابة 12 عامًا، تنقّل فيها من الإدارة العامة للجوازات في جيزان إلى دوريات الجوازات بالمنطقة، ومن ثم إلى قطاع الأمن العام لمدة عام ثم عاد إلى الجوزات، ومنذ شهرين وهو في المنفذ الحدودي بالطوال.
حديث “كريري” لم ينتهِ إذ يؤكد أنه لم يتوقع الانتشار الكبير للصورة، ولم يعلم حتى الآن من التقطها، وهذا جانب إنساني لم يسعَ فيه إلى التصوير على الإطلاق، الأمر الذي يؤكد أن رجل الأمن السعودي ذو بعد إنساني كبير، ولا يمكن أن يتخلى عن مبادئه وأخلاقه حتى في ساحة الحروب، وتلك من شيم الرجال الأوفياء الذين استمدوا نجاحاتهم وتميزهم في أعمالهم من قادات الوطن الكرام.
من جهته أوضح العميد محمد زاهر الشهري- مدير جوازات منطقة جازان- لـ”المواطن” أن الصورة التي ظهر فيها أحد رجال الجوازات وهو يحمل طفلًا يمنيًّا أمر غير مستغرب على رجال الأمن بالمملكة بشكل عام، وعلى وجه الخصوص العاملون في قطاع الجوازات؛ كونهم منوط بهم أعمال يتم التعامل فيها مع جوانب إنسانية كثيرة.
وقال “الشهري”: إن المملكة دائمًا هي رائدة في الجانب الإنساني حكومةً وشعبًا، وذلك بتقديم المساعدات والمعونات للمحتاجين واحتضان كل من لجأ إليها مستغيثًا، وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان- حفظه الله- وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد، وسمو أمير منطقة جازان تشدد على تقديم أفضل الخدمات لكل من يقدم إلى المملكة عبر المنافذ الحدودية وتذليل كافة الصعوبات أمامهم، وبمتابعة وإشراف على مدار الساعة من سعادة مدير عام الجوازات اللواء سليمان اليحيى.
واختتم “الشهري” حديثه بتقديم الشكر لوكيل الرقيب خالد كريري على ما قام به تجاه هذا الطفل، والذي خرج مع عائلته من جحيم الفئة الضالة المعتدية على الشرعية في اليمن إلى بلد الأمن والسلام، سائلًا الله العلي القدير أن يحفظ ولاة أمرنا ولوطننا أمنه واستقراره.


قد يعجبك ايضاً

‏شاهد.. بروفات الاحتفال في مهرجان زايد التراثي والذي سيقام اليوم بحضور الملك سلمان