الحذيفي للقضاة الإندونيسين: اجتهدوا في تعلم الشرع وتحصيل العلم

الحذيفي للقضاة الإندونيسين: اجتهدوا في تعلم الشرع وتحصيل العلم

الساعة 1:40 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1980
0
طباعة
القضاة-الإندونيسينً (6)

  ......       

نظم المعهد العالي للقضاء في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية زيارة لوفد قضاة المحاكم الشرعية بجمهورية إندونيسيا إلى مكة والمدينة المنورة وذلك على هامش الدورة القضائية المقامة للوفد بالمعهد.
وتخلل الزيارة جولة في مرافق الحرمين الشريفين والمعالم الدينية والتاريخية منها مسجد قباء ومسجد القبلتين في المدينة المنورة إضافة إلى زيارة فرع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة حيث استقبلهم إمام وخطيب المسجد النبوي الدكتور علي الحذيفي ووكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور علي العبيد.
كما قام الوفد في وقت سابق بزيارة إلى مكتبة المسجد النبوي الشريف ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف
واستمع الوفد القضائي إلى كلمة توجيهية من إمام وخطيب المسجد النبوي الدكتور علي الحذيفي أوضح فيها أن الأمة الإسلامية أمة الشريعة وأنه لا يجوز أن يتم خلط ما أنزل الله بغيره مشيراً إلى أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان ولا يحتاج للتغيير لأنه ليس به نقص في أي وجه من الوجوه.
وأكد الحذيفي أن المملكة العربية السعودية تهيمن عليها شريعة الله الكتاب والسنة النبوية، وقضائها يهيمن عليه الشرع ونزاهته وعدله وحفظه لحقوق الناس لافتاً إلى أن النقص إن حصل ليس في الشريعة بل في البشر لأنهم يخطئون ويصيبون مبيناً أن الأصل في الشريعة الكمال.
وأضاف إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف “ما أنزل على الرسول -صلى الله عليه وسلم- محفوظ ولم يغير ولم يبدل وما نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم من السنة محفوظ لأنهما مصدر التشريع”.
وأوصى الحذيفي القضاة بتقوى الله والاجتهاد في تعلم الشرع والبحث وتحصيل العلم حتى يتحقق القاضي باجتهاد ليس بعده اجتهاد وليوافق الحق والصواب لما يحكم به من الدنيا، مضيفاً “مهما طال عمر الإنسان فلابد أن يعمل للآخرة ولا ينفعه إلا ما في صحيفته من خير”.
فيما أشار عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبدالله التريكي إلى أن المعهد يقدم هذه الدورات وغيرها من الفعاليات الداخلية والخارجية واجباً من واجباته تجاه الوطن وتحقيقاً لرسالته التي أُنشئت من أجله وهي خدمة الشريعة الإسلامية
من جهته أكد المشرف على الوفد عضو هيئة التدريس في المعهد العالي للقضاء الشيخ نبيل اللحيدان أن الله –عز وجل-يسّر لولاة الأمر –حفظهم الله – في هذهِ البلادِ العنايةِ بكلِّ ما من شأنه نصرةُ الإسلامِ والمسلمين، ومن ذلكَ التواصل مع الجهات القضائيّة الشرعيَّة في البلاد الإسلاميَّة.
وأشار اللحيدان إلى أن المعهد شرُفَ باستضافة وفدٍ قضاة المحاكم الشرعيَّة في إندونيسيا، مبيناً أن القضاة أمضوا 30 يوماً في برامجَ علميَّةٍ قضائية مكثَّفة، وزيارات علمية لسماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، ورئيس الاستئناف بالرياض، والمحاكم على اختلاف تخصصاتها النوعية، والتدرجية.
وشكر اللحيدان ولاة الأمر –حفظهم الله- على دعهم للقضاء الشرعي في كافة أقطار العالم المختلفة داعياً الله أن يكتب الأجر والتوفيق لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد –حفظهم الله – على ما يولونه من اهتمام لكل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين.
الجدير بالذكر أن الوفد القضائي الإندونيسي التحق ببرنامج علمي في المعهد العالي للقضاء بالرياض مدته 30 يوماً وأن الوفد يضم قضاة من المحكمة العليا ومحاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية في إندونيسيا.
القضاة-الإندونيسينً (7)

القضاة-الإندونيسينً (8)

القضاة-الإندونيسينً (4)

القضاة-الإندونيسينً (5)

القضاة-الإندونيسينً (9)

القضاة-الإندونيسينً (2)

القضاة-الإندونيسينً (1)

القضاة-الإندونيسينً (3)


قد يعجبك ايضاً

لقطات لخادم الحرمين في الجلسة الختامية لقمة الخليج