“المواطن” ترصد كشف رجال الأمن لـ 7 جرائم داعشية

“المواطن” ترصد كشف رجال الأمن لـ 7 جرائم داعشية

الساعة 7:52 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2595
0
طباعة
تفجير-مسجد-العنود

  ......       

في الوقت الذي تبنت فيه داعش الارهابية العملية الانتحارية اليوم الجمعة في مسجد العنود بالدمام وذهب ضحيتها استشهاد ثلاثة واصابة اربعه اخرين اضافة لمقتل الارهابي في حزامه الناسف ، سعت بعض معرفات الشر والظلام لربط التفجير بأنه استهداف ضد ابناء الوطن من المذهب الشيعي في هدف واضح لاشعال الفتنه الطائفيه ، لكن يقضة السعوديون وإحاطتهم باصابع الشر بأن الارهاب والطائفيه لادين ولا وطن لها وأنهما وجهان لعملة واحده ومالهدف من هذه التفجيرات الا الوطن الكبير من خلال محاولات المنظمات الارهابيه عبرها لزعزعة الامن في الوطن بكل طوائفه وانتماءاته وهدم المعبد بما فيه سواءا من السنه او الشيعه.

المواطن ” رصدت عمليات داعش الارهابية التي سفكت دماء الابرياء من ابناء الوطن وتفتت على صخرة انتباه السعوديون وفضحت هذه المخططات الاجراميه وعرّت نواياها في وقت كشفت فيه الجهود الأمنية تلك المخططات الإرهابية الآخر تلو الآخر .

حادثة منفذ سويف الحدودي
في يوم الاثنين 5 يناير2015م تعرضت إحدى دوريات حرس الحدود بمركز سويف التابع لجديدة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية لإطلاق نار من عناصر إرهابية، وتمت محاصرة المعتدين ومقتل 4 منهم، في حين بادر أحد العناصر المسلحة بتفجير حزام ناسف كان يحمله، مما نتج عنه مقتله و3 آخرين من قوات الحرس، وهم قائد حرس الحدود بالمنطقة الشمالية، العميد عودة عوض البلوي، والجندي طارق الحلوي، والجندي يحيى أحمد مقري، بينما أصيب العقيد سالم العطيسان.

تفجير الدالوة
في حادثة إطلاق نار حصلت يوم الثلاثاء 12محرم 1436هـ الموافق 3 نوفمبر 2014، تسببت في مقتل 8 أشخاص وأصيب 9 آخرون، وذلك في إطلاق نار جماعي في أحد المواقع في قرية الدالوة بعد ترجل ثلاثة إرهابين من إحدى السيارات وقاموا بإطلاق النار من أسلحة رشاشات ومسدسات بشكل عشوائي ضد المتواجدين.

حادثة إطلاق نار على دورية
تعرضت إحدى دوريات الأمن في ضاحية لبن غرب مدينة الرياض لإطلاق نار من سيارة مجهولة الهوية؛ ما نتج منه إصابة رجلَيْ أمن بإصابات غير مهددة للحياة بتاريخ 9 /6 /1436هـ.

حادثة دورية شرق الرياض
تعرضت إحدى دوريات الأمن أثناء تنفيذ مهامها الاعتيادية بشرق مدينة الرياض لإطلاق نار من سيارة مجهولة الهوية نتج عنه استشهاد الجندي أول ثامر عمران المطيري، والجندي أول عبدالمحسن خلف المطيري بتاريخ 19 /6 /1436هـ.

حادثة القديح
صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه إلحاقاً لما سبق إعلانه, يوم الجمعة الموافق 4/8/1436هـ , عن إقدام أحد الأشخاص بتفجير نفسه بحزام ناسف بين المصلين بمسجد الإمام علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) ببلدة القديح بمحافظة القطيف, مما نتج عنه استشهاد (21) واحد وعشرين وإصابة (101) مائة وواحد مواطناً من المصلين .
في حين كشفت التحقيقات أن منفذ الجريمة الإرهابية الآثمة صالح بن عبدالرحمن صالح القشعمي, سعودي الجنسية, وهو من المطلوبين للجهات الأمنية لانتمائه لخلية إرهابية تتلقى توجيهاتها من تنظيم داعش الإرهابي في الخارج , تم كشفها في أواخر شهر رجب الماضي وقبض حتى تاريخه على (26) ستة وعشرين من عناصرها وجميعهم سعوديو الجنسية. كما أثبت المعمل الجنائي من خلال فحص العينات من بقايا جثة الإرهابي وموقع الحادث أن المادة المستخدمة في التفجير هي من نوع ( آر دي اكس).

حادثة الخزن الاستراتيجي
في سياق التصريح الامني انه ايضا أسفرت نتائج التحقيقات عن ثبوت تورط (5) خمسة من عناصر هذه الخلية الإرهابية في ارتكاب جريمة إطلاق النار على إحدى دوريات أمن المنشآت أثناء قيامها بمهام الحراسة بمحيط موقع الخزن الاستراتيجي جنوب مدينة الرياض يوم الجمعة الموافق 19 /7 /1436هـ والتي نتج عنها استشهاد قائدها الجندي / ماجد عائض الغامدي تغمده الله بواسع رحمته حيث أقروا بجريمتهم , والتمثيل بجثته بإشعال النار فيها , وهم كل من :-
1. عبدالملك فهد عبدالرحمن البعادي.
2. محمد خالد سعود العصيمي.
3. عبدالله سعد عبدالله الشنيبر.
4. محمد عبدالرحمن طويرش الطويرش.
5. محمد عبدالله محمد الخميس.

وقد ضبط بحوزتهم على ما يلي :-
– عدد رشاشين من نوع ( كلاشينكوف) ضبطا داخل مزرعة في محافظة القصب, وأثبتت المضاهاة والفحوصات الفنية لهما بمعامل الأدلة الجنائية أنهما السلاحين المستخدمين في الجريمة , كما تم ضبط ( ثلاثة ) رشاشات أخرى مع ( أربعة عشر ) مخزنًا لها.
– عدد ( خمس ) بنادق, و( تسعة ) مسدسات, و( اثنا عشر) مخزناً لها, وأسلحة بيضاء.
– ( 230) كجم من مادتي نترات الألمنيوم ونترات البوتاسيوم تدخل في صناعة الخلائط المتفجرة.
– نشرات تشرح كيفية إعداد الخلائط المتفجرة , وأخرى تتضمن فتاوى للفكر الضال.

ثالثاً: تمثلت أدوار بقية الموقوفين من عناصر هذه الخلية وعددهم (21) واحد وعشرون موقوفا في تبنى فكر تنظيم داعش الإرهابي, والدعاية له وتجنيد الأتباع خاصةً صغار السن, وجمع الأموال لتمويل عملياتهم , ورصد تحركات رجال أمن وعدد من المواقع الحيوية , والتستر على المطلوبين أمنياً وتوفير المأوى لهم ومن ضمنهم منفذ العملية الانتحارية ببلدة القديح الذي ظهر أن الموقوف/ عصام سليمان محمد الداوود كان يؤويه . وأسماء هؤلاء على النحو التالي:-

1. احمد عبدالله عيسى العيسى.
2. اسامة علي عبدالله العثمان.
3. اسيد عثمان احمد الدويش.
4. دخيل شبيب دخيل الدوسري.
5. سليمان عبدالعزيز محمد الربع.
6. صالح ابراهيم صالح النمي.
7. صالح سعد محمد السنيدي
8. عبدالرحمن فهد عبدالله التويجري.
9. عبدالله عبدالعزيز الهذال.
10. عبدالله سليمان عبدالله الفرج.
11. عبدالله مشعل الكثيري.
12. عثمان ابراهيم عبدالعزيز الخضيري.
13. عصام سليمان محمد الداوود ( المشار لاسمه آنفا).
14. محمد حمد عبدالله الحميدي.
15. محمد ابراهيم محمد الحمدان.
16. محمد حمدان حمود الرحيمي المطيري.
17. محمد عبدالعزيز محمد الربع.
18. معاذ عبدالمحسن عبدالله بن زامل.
19. عبدالله عبدالعزيز محمد السعوي من مواليد 3/10/1420هـ ، ويبلغ من العمر ستة عشر عاماً
20. عبدالله عبدالرحمن سليمان الطلق من مواليد 22/5/1421هـ ، ويبلغ من العمر خمسة عشر عاماً.
21. صالح محمد صالح السعوي من مواليد 1/9/1421هـ ، ويبلغ من العمر خمسة عشر عاماً.

حادثة مسجد العنود بالدمام
حدثت اليوم الجمعة 11 / 8 / 1436 هـ حيث تمكن رجال الامن من الاشتباه بسيارة عند توجهها إلى مواقف السيارات المجاورة للمسجد وعن توجههم اليها وقع إنفجار في السيارة نتح عنه مقتل (٤) أشخاص يُعتقد أن أحدهما على الأقل كان قائد السيارة ، وإشتعال نيران في عدد من السيارات . في حين أكدت نتائج التحقيقات الأولية أن الانفجار تزامن مع توقف السيارة المشتبه بها ، ناتج عن قيام شخص متنكراً بزي نسائي بتفجير نفسه بحزام ناسف عند بوابة المسجد أثناء توجه رجال الامن للتثبت منه ، حيث نتج عن ذلك مقتله و(٣) ثلاثة أشخاص آخرين وإصابة (٤) بإصابات غير مهددة للحياة ونقلهم الى المستشفى .


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ”المواطن” توثق بالصور لقاء الاتحاد و الاتفاق