رئيس النصر: صرفت أكثر من 300 مليون ريال.. ولست راضياً على اختيارات اللاعبين الأجانب

رئيس النصر: صرفت أكثر من 300 مليون ريال.. ولست راضياً على اختيارات اللاعبين الأجانب

الساعة 9:24 صباحًا
- ‎فيالرياضة
1940
1
طباعة
الأمير-فيصل-بن-تركي

  ......       

شدد صاحبُ السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي على أن بطولات “النصر” في جميع الفئات مشروع النادي للمستقبل وطموحاتنا على المنافسة في جميع البطولات الموسم المقبل مع التركيز على البطولة الآسيوية أكثر، جاء ذلك خلال لقاء سموه في برنامج “في المرمى” والذي يقدمه “بتال القوس” على قناة “العربية”، مبيناً أن الصراخ في الإعلام لا يجلب البطولات.
وتحدث سموه عن الاستحقاقات المالية التي صرفها، حيث قال: “صرفت أكثر من 300 مليون ريال من مالي الخاص على النصر وهدفنا الوصول إلى 100 مليون ريال كعائد من الاستثمارات”، مضيفاً أن ما يُشكل 70% من المصاريف يمثل حلاوة البطولة وأنها حُسمت أمام “الهلال”، مشيراً أنني فقدت الحظ في هذا الموسم بعكس الموسم الماضي.
وتابع سموه أننا عانينا من الإصابات في الموسم الحالي والتحكيم على كل الأندية بسلبياته وإيجابياته، مؤكداً أن لو نادي “النصر” أكثر من تضرر منه الموسم الحالي، ولم يظلمنا التحكيم لحسمنا الدوري مبكرا، والنصر وكتلته من قام بدعم أحمد عيد
وتحدث سموه عن لاعبين الأجانب حيث قال: “لا أعاند فيما يتعلق بمصلحة “النصر” ولكن لست راضياً كثيراً على اختيارات اللاعبين الأجانب”، مضيفاً أنه ستتغير طريقة استقدام اللاعبين الأجانب في الموسم المقبل، وجلوسي على مقاعد البدلاء كأي إداري في الفريق وليس للضغط على الحكام لكوني أميراً.
وشدد سموه أن أنظمة الاتحاد السعودي تحمي وجودي على مقاعد البدلاء، وأني أشعر بالانزعاج إذا جلست في المنصة خلال المباريات، ولم نتوتر بعد حملة “هيا تعال” ولكن كنا حاسمين في الرد.
وتطرق سموه عن الأندية السعودية التي تعرضت جميعها لظلم تحكيمي في أبطال آسيا، حيث قال: “إن إصابة إبراهيم غالب كانت متعمدة بشكل واضح”.
وحول انتقال نايف هزازي إلى نادي النصر قال سموه: ” يرتبط نايف بعقد مع نادي “الشباب” ولا يمكن الحديث معه بمعزل عن ناديه”، مضيفاً أننا تحدثنا مع نادي “الشباب” سابقاً ولكن لا يوجد أي حديث حالياً.
واختتم سموه قائلاً: “أنا راضٍ عن عمل المدرب دا سيلفا، ولكن لن أتحدث عن مستقبله مع “النصر”.


قد يعجبك ايضاً

كنو: “جالكا” قادر على تخطي إنجاز “قوميز” مع التعاون

المواطن ــ أبوبكر حامد طالب عبد الله كنو،