معلمون ومعلمات يُثمنون إنسانية الوزير الدخيل

معلمون ومعلمات يُثمنون إنسانية الوزير الدخيل

الساعة 10:21 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
780
0
طباعة
المعلمون-والمعلمات

  ......       

أكد عدد من المعلمين والمعلمات أن ما يقوم به وزير التعليم- الدكتور عزام الدخيّل- من اهتمام بهم وبمتطلباتهم يأتي اعترافًا بدورهم الريادي في بناء المجتمع وتنوير العقول؛ فبهم ترقى الأمم وتعلو الهمم، وأنهما ركنان أساسيان في العملية التربوية والتعليمية؛ فالاهتمام بهما يزيد من عطائهما ويتقدم المجتمع بإذن الله تعالى.
وفي أعقاب إعلان وزير التعليم عن تقديم مواعيد إجازة المعلمين والمعلمات وحرصه على حقوق المعلمين والمعلمات تحدث المعلم سعود بن نزال الحجيلي (تعليم منطقة المدينة المنورة) قائلًا: إن هذا القرار كان مطلبًا للجميع، وأن مثل هذه المبادرات تُشعر المعلمين والمعلمات باهتمام الوزير بهم، وتجعلهم قادرين على التكيف والتطوُّر، مؤكدًا أنهم يتطلعون إلى تطبيق العديد من الأنظمة التي تحمي المعلم والمعلمة، وتضمن لهما واجباتهما وحقوقهما إلى جانب التحفيز المادي والمعنوي.
وقال الأستاذ أسامة بن عبدالله الزمامي (مدير مدرسة بمحافظة الزلفي): إن قرار تقديم مواعيد الإجازة ليس تخفيف عبء كما يظنه البعض أو زيادة في الترفيه، بقدر ما هو تعويدنا على سرعة الإنجاز والدقة في إنهاء الأعمال؛ وبالتالي كسب الثقة مع العملية التعليمية، وهي أيضًا رسالة لطيفة من الوزير تجاه المعلم تحثه على العمل.
وأفاد المعلم رياض بن عبدالله آل مشيط (تعليم عسير) أن الاهتمام بهم يشعرهم بتخفيف الأعباء عنهم، تماشيًا مع الرسالة المأمولة منهم. وقدم شكره لوزير التعليم قائلًا: “شكرًا لكم تواضعكم؛ فقد احتويتم قلوبنا”.
وقال المعلم فلاح بن مرزوق الناجم (تعليم محافظة العلا): إن الاهتمام بالمعلمين والمعلمات يُعد تقديرًا لدورهم في بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت الهادفة، والتي تكسبهم المعارف والعلوم والمهارات، وتساعدهم على فهم الحياة.
وأشار المشرف التربوي الأستاذ حسن بن محمد القحطاني (تعليم محافظة ثادق) إلى أن وزارة التعليم لا تدخر جهدًا في الاهتمام بالمعلمين والمعلمات والحرص على توفير كل ما من شأنه استقرارهما النفسي والوظيفي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات القيادة.
وقدّم المعلم راشد بن فرحان السبيعي (تعليم منطقة تبوك) شكره وتقديره لوزير التعليم، مشيرًا إلى أن مثل هذه القرارات تصدر بعد دراسات متأنية؛ لما لها من أثر إيجابي كبير.
وأوضحت الأستاذة مريم بن محمد الجهني- مدير مدرسة بمنطقة المدينة المنورة- أن قرار تقديم الإجازة يؤكد أن وزير التعليم يقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم، وهذا القرار يخدم العملية التعليمية، مضيفة إلى أن هذا يُعد الطريق إلى تطوير الأداء المهني للمعلمين والمعلمات وتهيئة البيئة المحفزة للإبداع والتميز.
وقالت المعلمة ندوة بن علي الجهني: إن هذا القرار يؤكد حرص الوزارة على توفير كل الاحتياجات المناسبة لراحة المعلمين والمعلمات؛ لتعزيز دورهم في دعم العمل التربوي والتعليمي.
فيما قالت المعلمة سامية بن محمد الحازمي: إن هذا القرار تجاه شريحة قدمت من وقتهم وجهدهم الكثير، ويُعتبر تقديرًا لهم من الوزارة، والتي تأمل منهم المزيد من الجهد من أجل الطلاب والطالبات.


قد يعجبك ايضاً

جامعة الإمام منارة للعلم والعلماء .. فعاليات علمية ولقاءات إنسانية يسطرها “أبا الخيل”

أ.د. عبدالعزيز بن سعد العامر * جاءت الفعاليات